لن تتوقعها- 5 أخطاء تدمر صحة جلدك في الشتاء

لن تتوقعها- 5 أخطاء تدمر صحة جلدك في الشتاء

كتبت- ياسمين الصاوي:

عادًة ما يعاني البعض من جفاف وتقشر الجلد في الشتاء وظهور التهابات وحكة واحمرار في الشتاء، فما الذي يمكن أن يؤدي بذلك؟

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية بعض الأخطاء التي تؤدي إلى تلف صحة الجلد، حسبما نشر موقع "The sun".

أخطاء تدمر صحة جلدك في الشتاء

1- ارتداء الكوفية

يؤدي الاحتكاك الناتج عن ارتداء الكوفية إلى التهاب الجلد والحكة حول الرقبة، كما يمكن أن يسبب أيضًا تعرق الرقبة وسد المسام، ومن ثم ظهور حب الشباب أو تفاقمه.

وفي حال عدم غسل الكوفية كل مرة بعد استعمالها، يمكن أن تتراكم الأوساخ والبكتيريا عليها، والتي تنتقل بعد ذلك إلى البشرة، مما قد يؤدي إلى ظهور البقع والبثور والالتهابات.

2- استخدام المدفأة

تؤدي المدفأة الكهربائية إلى تقشر الجلد والحكة والتهيج والاحمرار، وقد يكون ذلك علامة على حالات مثل الأكزيما والتهاب الجلد، ومن ثم يجب تهدئة الجلد المصاب بالحكة باستخدام مرطب خالي من العطور، ووضع قطعة قماش مبللة باردة أو كيس ثلج على المنطقة لتخفيف الحكة.

3- الاستحمام بالماء الساخن

الاستحمام بالماء الساخن خلال فترة الشتاء يمكن أن يقضي على الزيوت الطبيعية والرطوبة الموجودة بالجلد، وكلما طالت فترة الاستحمام، ازداد الأمر سوءًا سواء للبشرة أو لفروة الرأس، حيث يحدث تقشير وجفاف واضح لهما.

ويفضل اختيار الماء الفاتر بدلا من الساخن والبارد، لأنه الأفضل لصحة الجلد وفروة الرأس، كما يحافظ على حرارة الجسم.

4- قلة شرب المياه

تعتبر قلة شرب الماء في فصلي الشتاء أمرًا شائعًا، بينما تؤدي هذه العادة الخاطئة إلى جفاف الجلد وعدم حصوله على الترطيب اللازم له، مع زيادة فرص تقشره بشكل أكبر.

5- البقاء في المنزل وقت أطول

يعاني الأشخاص المصابون بالصدفية من سوء حالتهم الصحية أكثر في فصل الشتاء بسبب قلة أشعة الشمس مع الهواء البارد.

قلة أشعة الشمس تعني أن قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د تقل كثيرًا، بينما يقلل فيتامين د من الالتهاب في جميع أنحاء الجسم.

وتساعد الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن ضوء الشمس على إبطاء نمو الجلد وتساقطه، مما قد يؤدي إلى إزالة الصدفية في بعض الحالات، وبالتالي فإن قلة التعرض لضوء الشمس قد يسبب تفاقم الصدفية.