قد يؤذي الجنين- إليكِ مخاطر الأرق أثناء الحمل

قد يؤذي الجنين- إليكِ مخاطر الأرق أثناء الحمل
(اخر تعديل 2024-05-14 17:37:04 )

كتب - محمد عماد:

يجب على النساء الحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة خلال فترة الحمل، لأن الأرق ثبت أن له تأثيرات سلبية على صحة الأم والجنين.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، مخاطر الأرق على الحامل والجنين ونصائح للتغلب عليه، وفقًا لموقعي "Medical News Today" و"Very wellhealth".

اقرأ أيضًا: منها على الظهر.. 3 وضعيات خاطئة لنوم الحامل تضر الجنين

مخاطر الأرق أثناء الحمل

1- السمنة

زيادة وزن المرأة أثناء الحمل أمر طبيعي، لكنها تصبح أكثر عرضة للإصابة بالسمنة، إذا كانت تعاني من اضطرابات النوم، بما في ذلك الأرق، بحسب بعض الدراسات.

قد يهمك: بالأرقام- طبيب يوضح الزيادة الطبيعية للوزن أثناء الحمل

2- سكري الحمل

في تحليل تلوي منشورة في مجلة "Sleep Medicine Reviews"، وجد الباحثون أن نوم الأم أقل من 6 ساعات في الليلة يقد يؤدي إلى ارتفاع مستويات سكر الدم لديها، ومن ثم زيادة خطر إصابتها بسكري الحمل.

3- ارتفاع ضغط الدم

كشفت الأبحاث أن الأرق الناتج عن صعوبات التنفس قد يجعل الحامل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، الذي قد يتطور إلى تسمم الحمل، إذا كان مصحوبًا بوجود بروتين في البول.

قد يهمك أيضًا: هل يؤثر الحمل على أحلامِك؟

4- تقييد نمو الجنين

عندما لا تحصل الأم على عدد ساعات النوم الكافية، يبدأ المخ في إفراز مستويات مرتفعة من هرمون الكورتيزول، الذي قد يؤدي إلى تقييد نمو الجنين في الرحم.

5- الولادة القيصرية

تصبح الحامل التي تعاني من الأرق أكثر حاجة للولادة القيصرية، لأن الجنين قد يكتسب حجمًا كبيرًا، نتيجة لسكري الحمل والزيادة المفرطة في الوزن.

وسجلت بعض الدراسات ارتفاعًا في معدلات الولادة القيصرية لدى النساء الحوامل اللاتي يعانين من الأرق، خاصةً في الثلثين الثاني والثالث من الحمل.

اقرأ أيضًا: لماذا تعد النساء أكثر عرضة للأرق من الرجال؟

نصائح للتغلب على الأرق أثناء الحمل

يمكن للحامل التغلب على الأرق عن طريق:

- ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء، مثل اليوجا والتنفس العميق.

- اتباع نظام غذائي صحي.

- ممارسة التمارين الرياضية المناسبة صباحًا.

- تجنب الهاتف المحمول قبل الخلود إلى النوم.

- التوقف عن شرب الماء قبل النوم.