الفستق لمرضى السكري- الفوائد والأضرار

الفستق لمرضى السكري- الفوائد والأضرار

كتب- كريم حسن:

يعد اتباع نظام غذائي صحي أمرًا بالغ الأهمية لمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، حيث يجب تناول الأطعمة السكرية والغنية بالكربوهيدرات باعتدال أو تجنبها تمامًا، في حين أن أحد الأطعمة التي يجب عليك تضمينها في نظامك الغذائي المناسب هو الفستق، فما فوائده؟

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، تأثير تناول الفستق على مرضى السكري، وفقًا لما ذكره موقع "Health shots".

فوائد الفستق لمرض السكري

1- انخفاض المؤشر الجلايسيمي

يحتوي الفستق على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض (GI)، مما يعني أنه يسبب ارتفاعًا أبطأ في نسبة السكر في الدم مقارنة بالأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع.

ويعد تناول الأطعمة منخفضة نسبة السكر في الدم أمرًا بالغ الأهمية للأشخاص المصابين بداء السكري، لأنه يساعد على منع الارتفاعات المفاجئة والانهيارات في مستويات الجلوكوز في الدم.

2- غني بالألياف

الفستق غني بالألياف، وخاصة الألياف القابلة للذوبان، ويشكل هذا النوع من الألياف مادة هلامية في الجهاز الهضمي، مما يبطئ امتصاص الجلوكوز ويقلل من ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد الوجبة.

كما أن محتوى الألياف في الفستق يعزز الشبع، مما يساعد الأفراد على التحكم في وزنهم، وهو جانب مهم آخر في إدارة مرض السكري.

3- الدهون الصحية

بالإضافة إلى تأثيره على مستويات السكر في الدم، يحتوي الفستق على دهون صحية، مثل الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة.

وترتبطت هذه الدهون بتحسن حساسية الأنسولين، وهو عامل رئيسي في الإصابة بمرض السكري، فمن خلال دمج الفستق في النظام الغذائي، قد يعزز الأفراد المصابون بالسكري استجابة الجسم للأنسولين، مما قد يقلل الحاجة إلى جرعات أعلى من الأنسولين ويعزز تنظيم نسبة السكر في الدم بشكل أفضل.

4- نسبة عالية من البروتين

يعد الفستق أيضًا مصدرًا جيدًا للبروتين، وهو أمر ضروري للحفاظ على كتلة العضلات وتعزيز الشعور بالامتلاء، فتضمين الأطعمة الغنية بالبروتين في الوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة يمكن أن يساعد مرضى السكر في التحكم في شهيتهم ومنع الإفراط في تناول الطعام.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد البروتين في استقرار مستويات السكر في الدم عن طريق إبطاء امتصاص الكربوهيدرات.

5- مليء بمضادات الأكسدة

إحدى الفوائد البارزة للفستق هو محتواه من مضادات الأكسدة، التي تساعد على مكافحة الإجهاد التأكسدي والالتهابات في الجسم، وكلاهما مرتبط بالمشاكل المتعلقة بمرض السكري.

وتضمين الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الفستق، في النظام الغذائي قد يساهم في الصحة العامة ويقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

6- غني بالمغنيسيوم

المغنيسيوم معدن متوفر بكثرة في الفستق ويلعب دورًا داعمًا في تحسين حساسية الأنسولين، مما يساعد على استخدام الجلوكوز بكفاءة وتوفير دعم إضافي لإدارة مرض السكري.

7- غني بالمغذيات الدقيقة

الفستق مليء أيضًا بالفيتامينات والمعادن، مثل فيتامين ب6 والثيامين والفوسفور والمغنيسيوم، وتلعب هذه العناصر الغذائية أدوارًا حيوية في وظائف الجسم المختلفة، مثل تعزيز عملية التمثيل الغذائي ووظيفة الأعصاب وصحة العظام.

ويعد تناول هذه المغذيات الدقيقة بشكل مناسب أمرًا مهمًا بشكل خاص للأفراد المصابين بداء السكري.

كم عدد الفستق الذي يمكن أن يأكله مريض السكري؟

يجب على الشخص المصاب بمرض السكري أن يضع في اعتباره كمية الكربوهيدرات الإجمالية التي يتناولها، حيث يحتوي الفستق على الكربوهيدرات.

ويمكن لمرضى السكري تناول حوالي 25 جرامًا من الفستق يوميًا للحصول على نتائج إيجابية دون استهلاك الكثير من السعرات الحرارية.