هل شوربة العدس قبل النوم تزيد الوزن؟

هل شوربة العدس قبل النوم تزيد الوزن؟

كتب - صابر نجاح:

تعتبر شوربة العدس من الأطعمة المفيدة لصحة الإنسان التي يشتهر بها فصل الشتاء، لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم.

ومع ذلك، يحرص بعض متبعي الدايت على تجنب شوربة العدس في وجبة العشاء، لاعتقادهم أن تناولها ليلًا قبل الخلود إلى النوم قد يسبب زيادة الوزن، فما صحة ذلك؟

في هذا الصدد، قال الدكتور كريم جمال، أخصائي التغذية العلاجية، إن شوربة العدس تمثل أهمية كبيرة لصحة الإنسان في الشتاء، لتعدد الفوائد التي تقدمها للجسم، مؤكدًا أنها مسموحة في الرجيم.

وأضاف جمال أن شوربة العدس تلعب دورًا كبيرًا في إنقاص الوزن وتحفيز الجسم على حرق الدهون المتراكمة به، لانخفاض سعراتها الحرارية، بالإضافة إلى قدرتها الكبيرة على كبح الشهية.

وأوضح أخصائي التغذية العلاجية أن شوربة العدس تستمد قدرتها على كبح الشهية من محتواها العالي من الألياف الغذائية والبروتين النباتي، لأن المعدة تبقى ممتلئة لساعات طويلة عند تناولهما.

وأكد أن موعد تناول الطعام ليس له تأثير على مؤشر كتلة الجسم، بل يتوقف الأمر على الكمية المستهلكة منه، مشيرًا إلى أنه لا مانع من أن احتساء شوربة العدس ليلًا، ولكن يراعى عدم الإفراط فيها.

واختتم جمال حديثه بالإشارة إلى أن تناول شوربة العدس ليلًا يساهم في التغلب على الأرق، ويرجع السبب إلى محتواها العالي من حمض أميني، يساعد بدوره على تهدئة الأعصاب والشعور بالاسترخاء.