بدون أدوية - هكذا تتخلص من الحروق المنزلية

بدون أدوية - هكذا تتخلص من الحروق المنزلية

كتب أحمد كريم:

تحدث حروق الجلد نتيجة التعرض لدرجات حرارة منخفضة، يمكن أن تتراوح حروق الجلد من الخفيفة إلى الشديدة، اعتمادًا على شدة التعرض للبرودة، ورغم إمكانية التعامل معها من خلال استخدام بعض الأدوية، إلا أن البعض يتساءل عن الطرق الكبية الي تساعد في التخلص منها.

في السياق، التالي، يقدم "الكونسلتو"، الشروط التي يجب اتباعها للتعامل مع الحروق الجلدية المفاجئة في المنزل، وذلك حسبما ذكرته الدكتورة رحاب حجازي أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة القاهرة.

أسباب حدوث الحروق الجلدية المفاجئة

تقول الطبية، إن الحروق الجلدية تحدث عندما يتعرض الجلد لحرارة أو كهرباء أو مواد كيميائية أو أشعة الشمس بشكل مبالغ فيه، ويمكن أن تتراوح شدة الحروق من حروق طفيفة إلى حروق خطيرة يمكن أن تؤدي إلى ندبات أو تلف دائم للجلد.

أنواع الحروق الجلدية

تشير أنور، إلى أنه يمكن تصنيف أنواع الحروق الجلدية إلى حروق من الدرجة الأولى، يمكن أن تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد، وهي الطبقة القرنية وتظهر الحروق من الدرجة الأولى على شكل احمرار وألم، بالإضافة لـ حروق من الدرجة الثاني تؤثر على الطبقة القرنية والأدمة، وهي الطبقة الثانية من الجلد، حيث تظهر الحروق من الدرجة الثانية على شكل احمرار وألم وانتفاخ وتقرحات.

اقرأ أيضًا: حروق الجلد في الشتاء- كيف تحمي نفسك؟

وتؤكد حجازي، أن النوع الأخير، هي حروق من الدرجة الثالثة تؤثر على جميع طبقات الجلد، بما في ذلك الأدمة والأنسجة تحت الجلد، حيث تظهر الحروق من الدرجة الثالثة على شكل إحمرار وألم وانتفاخ وتقرحات، وقد تكون سوداء أو بيضاء اللون.

طرق طبيعية للتعامل مع الحروق الجلدية

أوضحت الطبيبة، أنه يمكن التعامل مع الحروق الجلدية البسيطة، مثل حروق الدرجة الأولى والثانية، في المنزل ومع ذلك فاذا كانت من حروق الدرجة الثالثة أو إذا كانت الحروق واسعة النطاق، يجب طلب العناية الطبية الفورية، مشيرة إلى بعض الطرق المنزلية للتعامل مع الحروق الجلدية من بينها ما يلي:

- إبعاد المصاب عن مصدر الحرارة، فإذا كان الحرق ناجمًاعن حريق، فاطفئه على الفور، وإذا كان الحرق ناجمًا عن مادة كيميائية، يجب إزالة المادة الكيميائية من الجلد باستخدام الماء أو محلول حمضي أو قلوي.

قد يهمك: استعدادًا للشتاء- 4 كريمات لحماية بشرتِك من الجفاف

- تقييم شدة الحرق، إذا كان الحرق شديدًا، فيجب طلب العناية الطبية الفورية.

- تبريد المنطقة المصابة بالماء الجاري البارد لمدة 10-15 دقيقة، فقد يساعد ذلك التبريد على تقليل الألم والتورم والالتهاب.

- تغطية المنطقة المصابة بضمادة نظيفة وجافة فهي تساعد على حماية المنطقة المصابة من العدوى.

- إعطاء المصاب مسكنًا للألم، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

- مراقبة المصاب عن كثب بحثًا عن أي علامات للعدوى، مثل الاحمرار أو التورم أو الألم المتزايد أو الحمى.