ما حبوب السعادة التي اتهمت إسرائيل حماس

ما حبوب السعادة التي اتهمت إسرائيل حماس

كتبت- ياسمين الصاوي:

زعمت وزارة الصحة الإسرائيلية، أن حماس تقدم للأسرى حبوب سعادة حتى يظهروا بهذا الشكل من الفرح والرضا وعدم التوتر، وهو ما بدا على ملامح وجوههم لحظة إطلاق سراحهم.

وأفادت أن تلك الحبوب تندرج تحت اسم " ريفوتريل" و" كلونوبين"، واللذان يحتويان على المادة الفعالة نفسها التي تعطي تلك التأثيرات.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، كل ما تريد معرفته عن حبوب السعادة " ريفوتريل" و" كلونوبين"، حسبما نشر موقع "WebMD".

ريفوتريل

يستخدم هذا الدواء على هيئة أقراص 0.5 ملليجرام، وبعمل على وقف إطلاق المخ لمواد كيميائية تسبب الشعور بالتوتر والقلق الشديد، وبالتالي يقلل من إحساس الشخص بعدم الراحة والإرهاق وصعوبة التركيز ومشكلات النوم.

ويؤدي وقف هذا الدواء فجأة إلى حدوث مشكلات خطيرة، حيث يعمل ريفوتريل على تبطئة الإشارات الكهربائية في المخ التي تسبب نوبات القلق والفزع، ومن ثم يسيطر على الحركات الانفعالية والخوف ويسمح بممارسة أفعال ربما كان يشعر الشخص بالهلع منها ولا يمكنه فعلها.

ومن بين الآثار الجانبية له، هو عدم التوازن والإجهاد والدوخة ومشكلات في الذاكرة والاستيعاب.

كلونوبين

يلعب هذا الدواء دورًا في تبطئة النشاط الكهربائي في المخ، ما يساعد على تقليل الشعور بالتوتر والقلق ونوبات الخوف والهلع، وتهدئة المشاعر السلبية بالدماغ إثر ارتباطه بمستقبلات GABA.

ويصنف هذا الدواء ضمن أحد مضادات الاكتئاب والقلق، ويؤخذ على المدى القصير فقط، لكنه قد يسبب أيضًا بعض الآثار الجانبية، مثل الدوخة وعدم التوازن والإجهاد وصعوبة الانتباه والتركيز.

وفي بعض الأحيان، قد يؤدي إلى آثار جانبية أكثر خطورة، مثل عدم القدرة على النوم نهائيًا وفقدان القدرة على الاستجابة ورد الفعل وصعوبات في التنفس وتورم الحلق والوجه والعين والطفح الجلدي الشديد.