خبراء يحذرون من حالة قد تسبب فيها الفياجرا

خبراء يحذرون من حالة قد تسبب فيها الفياجرا

كتبت- ياسمين الصاوي:

حذرت دراسة جديدة من تناول الرجال الفياجرا وأدوية علاج الذبحة الصدرية، حيث يعرضون صحتهم للخطر بشكل كبير.

ووجدت الأبحاث أن الرجال الذين يتناولون حبوب الفياجرا وأدوية النترات لعلاج الذبحة الصدرية هم أكثر عرضة للوفاة المبكرة، حسبما نشر موقع "The sun".

وقالت مؤلفة الدراسة، البروفيسور إيلفا ترول لاجيروس: "هناك طلب متزايد على الأدوية المضادة لضعف الانتصاب من الرجال المصابين بأمراض القلب."

وأضافت: "حتى لو كانت هذه الأدوية مفيدة لمعظم هؤلاء الرجال، فإن أولئك الذين يخضعون للعلاج بأدوية النترات قد يعرضون أنفسهم لخطر متزايد".

تنتج الذبحة الصدرية عن انخفاض تدفق الدم إلى القلب لدى الأشخاص الذين يعانون من انسداد الشرايين، ومن ثم يصف الأطباء العديد من أدوية النترات، مثل إيزوسوربيد أحادي النترات وإيزوسوربيد ثنائي النترات.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، أن الرجال الذين تناولوا النترات مع حبوب الفياجرا لعلاج ضعف الانتصاب معًا كانوا أكثر عرضة للوفاة المبكرة بنسبة 39% مقارنة بالرجال الذين تناولوا النترات فقط.

يمكن أن يكون السبب وراء أمراض القلب وعدم القدرة على الانتصاب هو نفس الشيء، لأن الانتصاب يحتاج إلى تدفق بشكل جيد.

وترتبط السمنة وانسداد الشرايين والسكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم أو الكوليسترول بكلتا الحالتين.

وقد أوصت مؤسسة القلب البريطانية جميع الرجال بعدم تناول أي دواء لعلاج ضعف الانتصاب دون مناقشة الأمر مع الطبيب المختص أولاً.