لماذا تستمر الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام؟

لماذا تستمر الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام؟
(اخر تعديل 2024-05-15 09:16:08 )

تستمر الدورة الشهرية عادةً من 2 إلى 7 أيام، ولكنها قد تستمر في بعض الأحيان لفترة أطول، وهذا يكون له عدة أسباب مختلفة.

لذا، يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام، بحسب موقع "Medical news today".

سبب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام

في بعض الأحيان، قد تستغرق الدورة الشهرية وقتًا أطول من المعتاد حتى تتوقف، وهناك عدة أسباب محتملة لذلك، بما في ذلك استخدام وسائل منع الحمل ووجود مشاكل صحية أساسية.

اقرأ أيضًا: لماذا يرتفع السكر لدى بعض السيدات أثناء الدورة الشهرية؟

أسباب عدم توقف الدورة الشهرية

الإباضة

تعاني بعض السيدات من النزيف أثناء الإباضة، وفي معظم الحالات، لن ينتج عن الإباضة سوى بقع دم طفيفة ولا تشكل سببًا كبيرًا للقلق.

وعندما يحدث ذلك في نهاية الدورة الشهرية، فإن بقع الدم الناتجة عن الإباضة يمكن أن تجعل الدورة تبدو وكأنها تستمر لفترة أطول من المعتاد.

الأجهزة داخل الرحم

الدورات الشهرية غير المنتظمة شائعة بعد إدخال اللولب، بالإضافة إلى احتمالية التسبب في فترات أطول، ويمكن أن يؤدي وضع اللولب أيضًا إلى جعل الدورة الشهرية أخف أو أقصر أو توقفها تمامًا.

وسائل منع الحمل الهرمونية

تعمل حبوب منع الحمل الهرمونية على تغيير مستويات الهرمونات الطبيعية في الجسم، على الرغم من أن العديد من النساء يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية لتقصير الدورة الشهرية أو تنظيمها، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى النزيف في الأوقات التي لا يتوقع فيها الدورة الشهرية.

مشاكل الغدة الدرقية

الغدة الدرقية مسؤولة عن تنظيم مجموعة متنوعة من الهرمونات في الجسم، وبالنسبة للإناث، يشمل ذلك الهرمونات المرتبطة بالدورة الشهرية.

وإذا كانت المرأة تعاني من قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية، فقد تعاني من فترات طويلة أو فترات تبدو وكأنها لن تتوقف.

قد يهمك: ألم المبايض أثناء الدورة الشهرية- دليلك للسيطرة عليه

متلازمة المبيض متعدد الكيسات

تحدث متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS) عندما تنمو الأكياس بشكل متكرر على المبيضين، ويمكن أن تؤثر على مستويات الهرمونات والخصوبة.

بطانة الرحم

بطانة الرحم هي حالة ينمو فيها النسيج المشابه للنسيج الذي يبطن الرحم خارج الرحم، ويمكن أن ينتفخ هذا النسيج وينزف استجابةً للهرمونات، تمامًا كما تفعل بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية.

ومع ذلك، لا تستطيع آفات بطانة الرحم الخروج من الجسم، لذلك قد تؤدي إلى ألم ومضاعفات أخرى، مثل الالتصاقات والخراجات.

ويمكن أن تشمل أعراض التهاب بطانة الرحم الحيض المؤلم، آلام مزمنة في الظهر والحوض، الألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، النزيف بين الدورات الشهرية، حركات الأمعاء المؤلمة، ومشاكل في المعدة، مثل الغثيان، والإمساك، والانتفاخ.

فقدان الحمل

غالبًا ما يؤدي فقدان الحمل أو الإجهاض إلى حدوث نزيف أو بقع دم، ويمكن أن يكون هذا النزيف خفيفًا أو ثقيلًا وقد يستمر من بضع ساعات إلى بضعة أسابيع، وفي بعض الحالات، يمكن أن يحدث فقدان الحمل قبل أن تدرك المرأة أنها حامل.

الحمل

يعاني بعض الأشخاص من ظهور بقع دموية أو نزيف خفيف في بداية الحمل، وقد يحدث النزيف مع أو بدون علامات الحمل الأخرى، مثل الغثيان.

وقد يشير النزيف غير الطبيعي وألم الحوض أثناء الحمل إلى الحمل خارج الرحم، مما قد يسبب مضاعفات خطيرة.

فترة ما قبل انقطاع الطمث

على الرغم من أن انقطاع الطمث غالبًا ما يحدث بين سن 45-55 عامًا، إلا أن مستويات الهرمونات في الجسم يمكن أن تبدأ في التغير قبل عدة سنوات، وتسمى هذه المرحلة فترة ما قبل انقطاع الطمث.

وخلال فترة ما قبل انقطاع الطمث، يمكن أن تكون الدورات الشهرية أقل أو أكثر تواترا، وكذلك أقصر أو أطول من المعتاد.