لماذا يعاني البعض من ارتفاع الكوليسترول بعد الـ

لماذا يعاني البعض من ارتفاع الكوليسترول بعد الـ

كتبت- ندى سامي:

بعد الـ 30 تطرأ على الجسم العديد من التغيرات الطبيعية، وتزداد سوءًا مع اتباع عادات غير صحية، ويعد ارتفاع الكوليسترول أحد تلك التغيرات التي قد يعاني منها البعض.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز أسباب ارتفاع الكوليسترول بعد الـ 30، وسبل العلاج، وفقًا لـ "Web md".

يمكن أن ترتفع نسبة الكوليسترول بعد سن الثلاثين. فمع التقدم العمر، تميل مستويات الكوليسترول الضار إلى الارتفاع، بينما تميل مستويات الكوليسترول الجيد إلى الانخفاض.

أسباب ارتفاع الكوليسترول بعد الـ 30

هناك العديد من الأسباب المحتملة لارتفاع نسبة الكوليسترول بعد سن الثلاثين، بما في ذلك:

-التغيرات الهرمونية، تؤدي التغيرات الهرمونية التي تحدث بعد سن الثلاثين، مثل انخفاض إنتاج الإستروجين، إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع الكوليسترول.

- زيادة الوزن، يمكن أن يؤدي زيادة الوزن إلى زيادة مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

- قلة النشاط البدني، يمكن أن يؤدي قلة النشاط البدني إلى زيادة مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

- التدخين، يمكن أن يؤدي التدخين إلى زيادة مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

- بعض الأدوية، يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل الستيرويدات، إلى زيادة مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

أعراض ارتفاع الكوليسترول

في معظم الحالات، لا يسبب ارتفاع الكوليسترول أي أعراض. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي ارتفاع الكوليسترول إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تشخيص ارتفاع الكوليسترول

يتم تشخيص ارتفاع الكوليسترول عادةً من خلال اختبار دم يسمى تحليل الدهون. يشمل هذا الاختبار قياس مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار (LDL) والكوليسترول الجيد (HDL) والدهون الثلاثية.

علاج ارتفاع الكوليسترول

يعتمد علاج ارتفاع الكوليسترول على شدة الحالة. يمكن علاج ارتفاع الكوليسترول الخفيف إلى المتوسط ​​عن طريق تغيير نمط الحياة، مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام. قد يشمل علاج ارتفاع الكوليسترول الشديد تناول الأدوية.

نصائح لعلاج ارتفاع الكوليسترول

هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول، بما في ذلك:

-اتباع نظام غذائي صحي يشمل الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.

-ممارسة الرياضة بانتظام لمدة 30 دقيقة على الأقل معظم أيام الأسبوع.

-فقدان الوزن الزائد، والحفاظ على وزن صحي ومناسب.

-الإقلاع عن التدخين.

أدوية علاج ارتفاع الكوليسترول

هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول، بما في ذلك:

ستاتينات: الستاتينات هي أكثر الأدوية شيوعًا لعلاج ارتفاع الكوليسترول. تساعد الستاتينات في تقليل إنتاج الكوليسترول في الكبد.

أدوية خفض الكوليسترول الخفيفة: تعمل أدوية خفض الكوليسترول الخفيفة على خفض مستويات الكوليسترول من خلال آليات مختلفة.

النيازوليدات: تعمل النيازوليدات على خفض مستويات الكوليسترول من خلال تثبيط امتصاص الكوليسترول من الأمعاء.