ماذا يحدث لجسمك عند المشي ببطء؟

ماذا يحدث لجسمك عند المشي ببطء؟

كتبت-ياسمين الصاوي:

عادًة ما يميل البعض إلى المشي ببطء لاحتوائه على العديد من الفوائد الصحية للجسم وعدم الرغبة في الشعور بالتعب وزيادة معدل ضربات القلب.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية تأثير المشي ببطء على صحة الجسم، حسبما نشر موقع "Very well fit".

ماذا يحدث لجسمك عند المشي ببطء؟

1- حرق المزيد من السعرات الحرارية

توصلت الأبحاث التي أجريت على معدلات عملية التمثيل الغذائي وقياس مقدار الطاقة التي يتم إخراجها بالفعل بسرعات المشي المختلفة في الدقيقة، إلى نتائج مذهلة.

أكد الباحثون في جامعة كولورادو في بولدر أن الناس يحرقون سعرات حرارية أكثر لكل ميل عند المشي ببطء 2 ميل في الساعة مقارنة بالمشي المعتدل والسريع من 3 إلى 4 أميال في الساعة.

2- الحفاظ على صحة المفاصل

المشي ببطء يقلل أيضًا من الضغط على مفاصل الركبة بنسبة 25%، وهذا يمكن أن يكون هذا عاملاً مهمًا للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ويتبعون برنامجًا للتمارين الرياضية لحرق السعرات الحرارية مع تقليل خطر إصابات المفاصل.

3- الحفاظ على الطاقة

عادة ما يحافظ المشي ببطء على طاقة الجسم وعدم إهدارها دفعة واحدة مثل المشي بسرعة، وبالتالي لا يشعر الشخص بالنهجان وزيادة معدل ضربات القلب والتعرق.

4- تحسين الحالة المزاجية

يساعد المشي ببطء على التأمل في البيئة المحيطة وتصفية الذهن والتخلص من المشاعر السلبية، ومن ثم يتيح للشخص فرصة رائعة لتحسين الحالة المزاجية والشعور بالهدوء.