ماذا يحدث لجسمك عند التوقف عن تناول الكحول؟

ماذا يحدث لجسمك عند التوقف عن تناول الكحول؟

كتب - كريم حسن:

من المعروف أن الكحوليات تسبب مجموعة كبيرة من الأضرار لصحة الجسم، ومن ثم فإن التوقف عن تناولها يعود على الجسم بعدد من المنافع، فما هى؟

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، الفوائد الصحية للتوقف عن تناول الكحوليات، وفقًا لما ذكره موقع "Eat this".

الفوائد الصحية للتوقف عن تناول الكحوليات

1- تحسن صحة القلب

يمكن أن يؤدي الامتناع عن تناول الكحول إلى انخفاض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وجدت دراسة أجريت عام 2016، أن أولئك الذين يتجنبون الكحول يمكن أن يشهدوا تحسنًا في وظائف القلب.

2- تحسن صحة الكبد

وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة، يمكن أن يساهم الكحول في التهاب الكبد وأمراض الكبد الدهنية، ومع ذلك، فإن الإقلاع عن الكحول يمنح الكبد الفرصة للإصلاح والتجديد.

ويتم استقلاب الكحول عن طريق الكبد، وقد يؤدي استهلاكه إلى تلف الكبد، بما في ذلك الكبد الدهني والتهاب الكبد الكحولي وتليف الكبد.

3- فقدان الوزن

الكحول كثيف السعرات الحرارية، حيث يوفر 7 سعرات حرارية لكل جرام، وعلاوة على ذلك، فهي سعرات حرارية فارغة، أي لا تقدم أي قيمة غذائية.

واعتمادًا على كمية الكحول التي تشربها بانتظام، فإن التخلي عنها نهائيًا قد يؤدي إلى فقدان الوزن، حيث أن إجمالي السعرات الحرارية التي تتناولها ستنخفض بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى احتمال فقدان الوزن.

4- تحسن نوعية النوم

على الرغم من أن الكحول قد يسبب النعاس في البداية، إلا أن الدراسات تشير إلى أنه يمكن أن يعطل دورة نومك، مما يؤدي إلى قلة الراحة.

وعندما تتخلى عن الكحول، غالبًا ما تعود أنماط نومك إلى طبيعتها، مما يؤدي إلى نوم أكثر راحة وتجديدًا أثناء الليل.

5- تعزيز صحة جهاز المناعة

تشير المعاهد الوطنية للصحة إلى أن الكحول يمكن أن يثبط جهاز المناعة، مما يجعلك أكثر عرضة للأمراض والعدوى.

وإن إزالة الكحول من نظامك الغذائي يمكن أن يقوي جهاز المناعة لديك، مما يساهم في مقاومة الأمراض، وأوقات تعافي أسرع، واستجابة مناعية أكثر قوة.

6- تحسن الصحة العقلية

يرتبط الكحول والصحة العقلية ارتباطًا وثيقًا، ولهذا السبب فإن الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية يمكن أن يؤدي إلى تحسينات كبيرة في صحتك النفسية.

ووفقًا لمراجعة عام 2022، يمكن أن يساعد الإقلاع عن الكحول في تقليل القلق والاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية وتحسين الوظيفة الإدراكية.

7- مد الجسم بالطاقة

يؤثر شرب الكحول سلبًا على النوم، وبطبيعة الحال، يؤثر ذلك على مزاجك ومستويات الطاقة في اليوم التالي.

ووفقًا لدراسة نشرت في مجلة النوم واليقظة، فإن استهلاك الكحول بكميات كبيرة يزيد بشكل كبير من النعاس أثناء النهار في اليوم التالي.

8- تحسن عملية الهضم

يؤثر الكحول سلبًا على عملية الهضم عن طريق تغيير إفراز المعدة لحمض المعدة وإعاقة قدرة الإنزيمات الهاضمة على العمل وتكسير الطعام.

أظهرت الدراسات، أن تناول الكحول مع الوجبة يمكن أن يبطئ عملية الهضم، في حين أن الإفراط في إنتاج حمض المعدة يمكن أن يهيج المعدة.

9- تحسن صحة البشرة

الكحول مدر للبول، مما يزيد من إفراز السوائل من الجسم، وهذا يمكن أن يؤثر على صحة بشرتك مع مرور الوقت.

حدد الباحثون وجود علاقة وثيقة بين تعاطي الكحول والأمراض الجلدية، مثل الصدفية والأكزيما والأوردة العنكبوتية وحب الشباب بعد المراهقة، ووجدت إحدى الدراسات أن شرب الخمر كان مرتبطًا بزيادة خطوط الوجه العلوية، والانتفاخ تحت العين، وفقدان حجم منتصف الوجه.