ماذا يحدث لجسمك عند تناول القطايف والكنافة في

ماذا يحدث لجسمك عند تناول القطايف والكنافة في
(اخر تعديل 2024-03-17 13:16:45 )

كتب- محمد أمين:

الكنافة والقطايف من الحلوى الرمضانية التي يقبل على تناولها الكثيرين، لكن الإفراط في تناولها قد يسبب بعض الأضرار لما تحتوي عليه من نسبة عالية من السكريات.

ويستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، تأثير تناول القطايف والكنافة وقت السحور على الجسم.

وفي شأن هذا الصدد، قال الدكتور كريم جمال أخصائي التغذية العلاجية، إن تناول الكنافة والقطايف في وقت السحور، يسببان حالة من الإجهاد في اليوم التالي من الصيام، وتعب وعطش شديد.

وأكد أخصائي التغذية العلاجية، أن لا يحبذ تناول الكنافة أو القطايف في ساعات السحور، لافتًا إلى أن أفضل وقت لتناولهما بعد ساعة بعد الإفطار، وهذا لتوافر عناصر غذائية تساعد على امتصاص السكريات الموجودة بالقطايف والكنافة، مثل الخضروات التي تحتوي على ألياف غذائية وكذا البروتينات الممثلة في اللحوم.

وأوضح، أنه في الطبيعي تؤكل الحلويات بعد الوجبة الرئيسية، وفي رمضان يفضل أن تكون بعد الإفطار، ليكون هناك وقت كاف لتناول المياه التي تعمل على ذوبان السكريات، حتى لا تتسبب في عطش باليوم التالي.

ونصح جمال، بعدم الإفراط في تناول الشاي والقهوة والمياه الغازية، لأنها مشروبات مدرة للبول تسبب جفاف في الجسم مما يؤدي إلى الشعور بالعطش الشديد في اليوم التالي من الصيام.