أضرار لا تتوقعها للشموع المعطرة- دليلك

أضرار لا تتوقعها للشموع المعطرة- دليلك
(اخر تعديل 2024-06-04 12:32:47 )

كتبت - هدى عبد الناصر

يلجأ العديد من الأشخاص إلى استعمال الشموع المعطرة، بهدف الحصول على رائحة جيدة، ولكن قد يتسبب ذلك في بعض المضاعفات الصحية التي غالبًا ما تتطلب العناية الدورية مع الطبيب المختص للحد من أي أضرار.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما يتعلق بتأثير الشموع المعطرة على صحة الجسم، وفقًا لما ذكره موقع "Very well health".

هل الشموع المعطرة ضارة؟

عند إشعال الشموع المعطرة، فإنها تطلق بعض المواد الكيميائية نتيجة احتراق المواد العطرية الموجودة في الشمعة، مثل الفورمالدهيد والهيدروكربونات، وبالتالي يمكن أن يتسبب الاستعمال المفرط للشموع في ظهور بعض المضاعفات الصحية.

مخاطر الشموع المعطرة على الجسم

هناك بعض المخاطر التي يجب الانتباه إليها عند التعرض الزائد للشموع المعطرة من بينها:

- تهيج الجهاز التنفسي.

- تفاقم أعراض الربو.

- الحساسية.

- زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب والرئة.

- الحروق إذا لمست الجلد أو العينين.

- التسمم في بعض الحالات خاصة لدى الأطفال.

هل شموع الصويا أو شمع العسل أفضل من الأنواع الأخرى المعطرة؟

أوضحت نتائج بعض الدراسات أن شمع البارافين ينتج كميات كبيرة من المركبات الملوثة عند إشعال الشموع، وعلى الجانب الآخر فإن شمع الصويا أو شمع العسل ينتج كمية أقل من الملوثات، وبالتالي يمكن اعتبارها بدائل غير سامة وصديقة للبيئة مقارنة بشمع البارافين.

اقرأ أيضًا: توقف عن تصديقها.. 5 خرافات عن الحساسية

نصائح عند استعمال الشموع المعطرة

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها عند استعمال الشموع المعطرة لتجنب التعرض لأي مضاعفات صحية من بينها:

- اختيار الشموع المصنوعة من الشمع الطبيعي مثل شمع العسل أو شمع الصويا.

- قص فتيلة الشمعة بانتظام، لتقليل كمية الدخان التي يتم إطلاقها.

- استخدم الشموع في مناطق جيدة التهوية.

- إطفاء الشموع قبل مغادرة الغرفة أو قبل النوم.

- الحرص على إبعاد الشموع عن المواد القابلة للاشتعال.

- إبعاد الشموع عن متناول أيدي الأطفال.

قد يهمك: هل ستتغير حاسة الشم لديك أثناء الحمل؟