جزع في أربطة القدم- هل يغيب خالد عبد الفتاح عن

جزع في أربطة القدم- هل يغيب خالد عبد الفتاح عن

الكونسلتو

أعلن الجهاز الطبي للنادي الأهلي برئاسة الدكتور أحمد جاب الله عن إصابة خالد عبد الفتاح بجزع في أربطة القدم خلال مشاركته في اللقاء الودي أمام فريقه السابق "سموحة"، الذي انتهى بفور المارد الأحمر بهدفين مقابل هدف.

ومن المقرر أن يستأنف الأهلي مبارياته الرسمية بلقاء شباب بلوزداد المؤجل من الجولة الرابعة في مسابقة دوري أبطال إفريقيا، يوم الجمعة الموافق 16 فبراير الجاري.

في هذا الصدد، قال الدكتور خالد عمارة، أستاذ جراحة العظام بكلية طب جامعة عين شمس، إن جزع الكاحل من الإصابات الشائعة بين الرياضيين، لا سيما لاعبي كرة القدم.

اقرأ أيضًا: 6 إصابات رياضية شائعة.. بعضها قد يؤدي للاعتزال

وأضاف عمارة إن جزع الكاحل غالبًا ما ينتج عن التواء القدم أثناء الحركة، مما يؤدي إلى تمزق الأربطة بشكل جزئي أو كلي، مشيرًا إلى أن أعراضه تتمثل في الشعور بالألم والمعاناة من التورم.

وشدد أستاذ جراحة العظام على ضرورة الإسراع في زيارة الطبيب، إذا استمر الألم والتورم الناتجين عن جزع الكاحل لمدة تزيد عن يومين.

قد يهمك: قد تسبب الوفاة.. تعرف على أخطر إصابات الملاعب

وأوضح أن علاج جزع الكاحل يختلف من مريض لآخر حسب درجة تمزق أربطة القدم، التي يتم تحديدها عن طريق إجراء الاختبارات التصويرية للمريض، مثل أشعة الرنين المغناطيسي.

وأشار عمارة إلى أن الجبائر البلاستيكية المتوفرة في الصيدليات تكفي للتعافي من جزع الكاحل البسيط، موضحًا أن العلاج الطبيعي هو الخيار الأمثل للإصابات المتوسطة، لأنه يساعد على تقوية العضلات المحيطة بالقدم، تعويضًا لضعف الأربطة.

وبينما الحالات الشديدة من جزع الكحل، أكد أن التدخل الجراحي أمر لا بد منه، لإصلاح الأربطة المتمزقة.

قد يهمك أيضًا: الإسعافات الأولية لأبرز 4 إصابات في الملاعب

واتفق معه الدكتور مصطفى عثمان، استشاري العلاج الطبيعي وإصابات الملاعب، مضيفًا أن ازرقاق القدم من أعراض جزع الكاحل، خاصةً في الحالات المتوسطة والشديدة.

وأفاد عثمان أن مدة علاج جزع الكاحل يحدد الطبيب بناءً على درجة تمزق الأربطة، كما هو موضح فيما يلي:

- علاج الدرجة الأولى "تمزق بسيط": تدليك الكاحل ولفه برباط ضاغط خفيف، مع تناول تناول المسكنات والأدوية المضادة للارتشاح والخلود للراحة لمدة أسبوع.

- علاج الدرجة الثانية "تمزق متوسط": تجبيس الكاحل، وبعد مرور من أسبوعين إلى 3 أسابيع يخضع المريض للعلاج الطبيعي والتأهيلي، ليعاود ممارسة حياته بشكل طبيعي بعد 6 أسابيع من تاريخ الإصابة.

واختتم اسشاري إصابات الملاعب حديثه بالإشارة إلى أن مدة التعافي من الدرجة الثالثة يحددها الطبيب حسب استجابة المريض للعلاج الذي يشمل:

- خياطة الرباط الممزق جراحيًا.

- تجبيس الكاحل.

- العلاج الطبيعي والتأهيلي بعد إزالة الجبيرة.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح تحميك من إصابات الملاعب