علاج ضعف الانتصاب.. التشخيص وأحدث طرق العلاج

علاج ضعف الانتصاب.. التشخيص وأحدث طرق العلاج

علاج ضعف الانتصاب يعتبر ضرورة ملحة فقط في الحالات التي تعاني من ضعف الانتصاب بصورة مستمرة، ولكن إذا كان ضعف الانتصاب مشكلة تحدث لديك من حين الى أخر لا داعي للقلق ففي هذه الحالة غالباً ما يحدث الضعف بسبب ضغط العمل أو التوتر، ورغم التوصل الي تقنيات حديثه عديدة ومتنوعة في علاج ضعف الانتصاب إلا أن مريض ضعف الانتصاب لا يزال يعاني حتى وقتنا هذا من حساسية شديدة في التحدث بشأن مشاكل ضعف الانتصاب حتي مع طبيبه الخاص.

ما هو ضعف الانتصاب؟

ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي هو عدم قدرة العضو الذكري "القضيب" على الوصول الى انتصاب قوي بدرجة كافية لممارسة الجماع بشكل صحيح وكذلك عدم القدرة على الاحتفاظ بالانتصاب ثابت لفترة كافية.

كيف يتم تشخيص ضعف الانتصاب؟

تشرح الخطوات التالية كيف يتم تشخيص ضعف الانتصاب، والتي عادة ما يتبعها الأطباء للتأكد من أنك تعاني من مشكلة في الانتصاب وتشمل:

·اختبار بدني يشمل فحصًا دقيقًا للقضيب والخصيتين والفحص العصبي واختبار الإحساس.

·إرسال عينة من الدم إلى المختبر للتحقق من وجود علامات لأمراض القلب والسكري وانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

·إجراء اختبارات البول للبحث عن علامات مرض السكري وغيرها من الحالات الصحية الأساسية.

·استخدام الموجات فوق الصوتية على الأوعية الدموية التي تغذي القضيب لمعرفة ما إذا كان لديك مشاكل في تدفق الدم.

(يتم إجراء الموجات فوق الصوتية أحيانًا مع حقن الأدوية في القضيب لتحفيز تدفق الدم وتحقيق الانتصاب).

طرق علاج ضعف الانتصاب

تتنوع طرق علاج ضعف الانتصاب فيما بين الأدوية التي يمكن للمريض تناولها عبر الفم وأشهرها "الفياجرا"، وكذلك يوجد الأدوية غير الفموية والتي يتم حقنها مباشرة في القضيب، كما تشمل طرق علاج ضعف الانتصاب مضخات القضيب والجراحة والزراعة، والتمارين الرياضية، والارشاد النفسي.

أولا الأدوية عن طريق الفم:

تناول الأدوية عن طريق الفم علاجًا ناجحًا لضعف الانتصاب لدى العديد من الرجال، فهي الأكثر استخداماً بين مجتمع الرجال لتوافرها في الصيدليات وهنا لابد من الاشارة الى أن أدوية ضعف الانتصاب عن طريق الفم ليست منشطات جنسية، ولا تسبب الإثارة وليست ضرورية للأشخاص الذين يحصلون على انتصاب طبيعي، وتشمل:

· السيلدينافيل (الفياجرا).

· تادالافيل (أديركا، سياليس).

· أفانافيل (ستندرا).

تعمل مجموعة الأدوية السابقة على تعزيز تأثيرات أكسيد النيتريك وهي مادة كيميائية طبيعية يفرزها الجسم وتعمل على استرخاء العضلات في القضيب مما يؤدي ذلك إلى زيادة تدفق الدم ويسمح بالحصول على الانتصاب استجابة للتحفيز الجنسي.

من بين الآثار الجانبية المحتملة لأدوية علاج ضعف الانتصاب:

· احمرار الوجه.

· احتقان الأنف.

· الصداع.

· التغيرات البصرية.

· آلام الظهر.

· اضطراب المعدة.

تختلف الأدوية من حيث الجرعة ومدة مفعولها والآثار الجانبية لكل دواء، استشر طبيبك لتحديد الدواء الذي قد يعمل بشكل أفضل مع حالتك، واحذر من تناول أي دواء لعلاج ضعف الانتصاب، بما في ذلك المكملات الغذائية المتاحة بدون مراجعة طبيبك، قد تكون بعض الأدوية خطيرة إذا كنت:

· تتناول أدوية النترات التي توصف لعلاج آلام الصدر مثل النتروجليسرين.

· مصاب بأمراض القلب أو قصور القلب.

· تعاني من انخفاض شديد في ضغط الدم.

ثانيا الأدوية غير الفموية:

تشمل العلاجات الأخرى التي يستخدمها الأطباء في علاج ضعف الانتصاب الأدوية غير الفموية ويمكن تقسيمها على النحو التالي:

· حقن البروستاديل داخل الاحليل.

· الحقن الموضعية لضعف الانتصاب.

· بدائل هرمون التستوستيرون.

حقن البروستاديل داخل الاحليل

هي أقماع من البروستاديل يتم إدخالها عبر طرف القضيب في الانبوب الذي يحمل البول والسائل المنوي "الإحليل"، ليبدأ الانتصاب خلال 10 دقائق، ويستمر ما بين 30 إلى 60 دقيقة. تشمل الآثار الجانبية لحقن البروستاديل داخل الاحليل شعور بحرقان في القضيب، وحدوث نزيف بسيط في مجرى البول وتكوين أنسجة ليفية داخل القضيب.

الحقن الموضعية لضعف الانتصاب

عبر هذه الطريقة يمكنك استخدام إبرة رفيعة لحقن البروستاديل في قاعدة القضيب أو في جانبه. في بعض الحالات يتم استخدام أدوية مركبة وعادة ما تُعرف هذه الأدوية المركبة باسم بيميكس (إذا تم تضمين دواءين) أو تريميكس (إذا تم تضمين ثلاثة أدوية). تحقق الجرعة انتصاب يدوم لمدة لا تزيد عن ساعة، كما أن الألم الناتج عن الحقن عادة ما يكون بسيطً لأن الإبرة المستخدمة دقيقة جدًا، وأخيرا يمكن أن تشمل الآثار الجانبية نزيفًا خفيفًا من الحقن أو الانتصاب لفترة طويلة (القساح)، أو تكون أنسجة ليفية في مكان الحقن.

بدائل هرمون التستوستيرون

يعاني بعض الأشخاص من ضعف الانتصاب بسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، وفي هذه الحالة قد يوصى الطبيب بالعلاج عن طريق بدائل التستوستيرون كخطوة أولى أو يتم إعطاؤه مع علاجات أخرى.

ثالثا مضخات القضيب والجراحة والزراعة:

قد لا تجدي الأدوية الفموية نفعاً مع بعض الحالات وكذلك قد تفشل الأدوية غير الفموية في علاج ضعف الانتصاب، في هذه الحالة يلجأ الأطباء الى استخدام تقنيات مختلفة لعلاج ضعف الانتصاب وتشمل مضخات القضيب، و زراعة الأجهزة التعويضية وتسمى "الغريسات القضيبية".

مضخة القضيب

مضخة القضيب أو (جهاز الانتصاب بالشفط) هو عبارة عن أنبوب مجوف مزود بمضخة تعمل باليد أو بالبطارية، يتم وضع الأنبوب فوق القضيب، ومن ثم يتم استخدام المضخة لشفط الهواء داخل الأنبوب وهذا يخلق فراغًا يسحب الدم إلى القضيب، بمجرد الحصول على الانتصاب، تقوم بوضع حلقة شد حول قاعدة القضيب لاحتجاز الدم وإبقائه ثابتًا، ثم تقوم بإزالة الجهاز.

عادة ما يستمر الانتصاب لفترة كافية لممارسة الجماع بين الزوجين، كما يمكن أن يحدث الجهاز كدمة في القضيب كأحد الآثار الجانبية المحتملة.

زراعة الأجهزة التعويضية

يتضمن العلاج بزراعة الأجهزة التعويضية وضع الأجهزة جراحيًا على جانبي القضيب تسمى "دعامات القضيب" تتكون هذه الغريسات إما من قضبان قابلة للنفخ أو قابلة للثني والانحناء. تسمح لك الأجهزة القابلة للنفخ بالتحكم في وقت ومدة الانتصاب، وتحافظ القضبان القابلة للثنى على قضيبك ثابتًا ولكنه قابل للانحناء.

لا يُنصح بزراعة الأجهزة التعويضية إلا بعد تجربة الطرق الأخرى لعلاج ضعف الانتصاب، كما لا يُنصح بإجراءها إذا كنت تعاني حاليًا من عدوى في المسالك البولية.

تحقق عمليات زراعة الأجهزة التعويضية درجة عالية من الرضا لدى مرضى ضعف الانتصاب ولكن كما هو الحال مع أي عملية جراحية هناك خطر حدوث مضاعفات مثل العدوى.

علاج ضعف الانتصاب عبر ممارسة التمارين:

أثبتت الدراسات الحديثة، أن ممارسة التمارين الرياضية وخاصة الأنشطة الهوائية مثل المشي أو ركوب الدراجات أو السباحة، يمكن أن تحسن من ضعف الانتصاب أو تجعله أقل حدة، ووجد الباحثون أن الرجال الذين يمارسون ساعة ونصف من رياضة الجري أو 3 ساعات من العمل الشاق في الهواء الطلق أسبوعيًا، هم أقل عرضة للإصابة بالضعف الجنسي بنسبة 20٪ مقارنة بأولئك الذين لم يمارسوا الرياضة، وأن الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بضعف الانتصاب مقارنة بالرجال أصحاب مؤشر كتلة الجسم المثالي.

دور الإرشاد النفسي في علاج ضعف الانتصاب:

إذا كان ضعف الانتصاب لديك ناجمًا عن التوتر أو القلق أو الاكتئاب فقد يقترح عليك طبيبك الخاص أن تقوم بزيارة طبيب نفسي أو استشاري.

في النهاية يمكن أن تكون مشاكل الانتصاب علامة على وجود حالة صحية كامنة تحتاج إلى علاج كما أنها تعتبر اشارة خطيرة إلى احتمالية الإصابة بأمراض القلب، فإذا كنت تعاني من مشاكل في الانتصاب ندعوك في مستشفى بداية للتواصل مع فريق الأطباء المتخصصين لديها للبحث عن أنسب علاج وفق بروتوكولات علاج ضعف الانتصاب المختلفة.