حساسية الأسنان بعد الحشو.. إليك الأعراض والعلاج

حساسية الأسنان بعد الحشو.. إليك الأعراض والعلاج

كتبت- هدى عبد الناصر:

يعاني بعض الأشخاص من الإصابة بحساسية الأسنان بعد اللجوء للحشو مما يثير القلق والتوتر اعتقادًا أن المشكلة ما زالت مستمرة وفي هذه الحالة يفضل استشارة طبيب الأسنان لمعرفة السبب وعلاجه.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي كل ما يتعلق بحساسية الأسنان بعد الحشو، وفقًا لما ذكره موقع "Medicalnewstoday".

أسباب حساسية الأسنان بعد الحشو

هناك العديد من الأسباب وراء الإصابة بحساسية الأسنان بعد الحشو من بينها:

1- التهاب العصب

أوضحت نتائج بعض الدراسات، أن حشو الأسنان يمكن أن يتسبب في تهيج العصب الموجود داخل الأسنان، مما قد يؤدي إلى زيادة فرص الشعور بالألم.

2- التلامس مع المواد المستخدمة في الحشو

أضاف بعض الأطباء، أن ألم الأسنان بعد الشحو قد ينتج عن الحساسية تجاه المواد المستخدمة في حشو الأسنان لدى بعض الأشخاص.

3- ارتفاع الحشوة

أثبتت نتائج بعض الدراسات، أن الحشوة المرتفعة عن سطح الأسنان قد تسبب احتكاكًا مع اللسان أو اللثة، مما قد يؤدي إلى الشعور بالألم.

4- جفاف الفم

قد يلاحظ بعض الأشخاص الإصابة بجفاف الفم بعد حشو الأسنان وعادة ما يحدث ذلك نتيجة نقص كمية اللعاب التي يتم إفرازها، مما قد يُسبب حساسية الأسنان بشكل واضح.

اقرأ أيضًا: كيف تتعامل مع سقوط حشو الأسنان قبل زيارة الطبيب؟

أعراض حساسية الأسنان بعد الحشو

هناك العديد من الأعراض التي تكشف الإصابة بحساسية الأسنان بعد الحشو حيث تتضح في:

- الشعور بألم أو انزعاج في السن التي تم حشوها.

- الشعور بألم عند تناول أو شرب الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة.

- الشعور بألم عند تنظيف الأسنان.

هل يوجد مدة محددة لحساسية الأسنان بعد الحشو؟

أكدت نتائج بعض الدراسات، أن حساسية الأسنان بعد الحشو قد تستمر لعدة أيام أو أسابيع في بعض الحالات وقد تزداد الفترة حسب كل حالة، وبالتالي يجب الحرص على المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص للتأكد من عدم التعرض لأي مضاعفات صحية.

قد يهمك: هل من الطبيعي الشعور بالألم بعد حشو الأسنان؟

علاج حساسية الأسنان بعد الحشو

هناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج حساسية الأسنان التي تحدث بعد الحشو، كالتالي:

- استخدام معجون أسنان مخصص للأسنان الحساسة.

- استعمال غسول فم مخصص للأسنان الحساسة.

- تجنب تناول الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة.

- الحد من تنظيف الأسنان بقوة.

- استخدام جل أو معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

- اتباع تعليمات الطبيب المختص.

- استشارة الطبيب المختص في حالة استمرار الأعراض لفتر زمنية طويلة.