"الحمد لله ماما بخير"- ما خطورة الجراحة التي

كتبت- ياسمين الصاوي:

نشرت الفنانة منة عرفة، على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "انستجرام"، صورة لها برفقة طبيب القلب المتابع لحالة والدتها.

وكتبت عرفة على الصورة: "الحمدلله ماما خرجت بخير من العمليات، شكراً لكل حد دعى لماما" موجهة الشكر بشكل خاص للطبيب المعالج لها.

تتعدد جراحات القلب بشكل عام، ولكن يبقى التعافي والشفاء بعدها أمرًا مهمًا للمريض، فربما يتعرض بعض المرضى لمخاطر صحية.

ما خطورة عمليات القلب؟

بعد الانتهاء من أي جراحة في القلب، يتم نقل المريض إلى وحدة العناية المركزة، على أن يتعافى هناك لمدة يوم واحد على الأقل.

ينتقل المريض بعد ذلك إلى غرفة عادية في المستشفى للحصول على الراحة والرعاية المستمرة، وتعتمد مدة بقائه في المستشفى على الجراحة التي أجراها وكيفية استجابة جسمه لها.

يختلف تعافي كل شخص، وبالتالي يظل تحت مراقبة الفريق الطبي عن كثب حتى التأكد من التعافي بشكل تام.

عادًة ما توفر جراحة القلب نتائجًا ممتازة بشكل عام، ولكن لا تزال هناك مخاطر، كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى.

تشمل المخاطر والمضاعفات المحتملة: حدوث رد الفعل التحسسي للتخدير أو عدم انتظام ضربات القلب أو نزيف أو الارتباك وصعوبة في التفكير بوضوح أو تلف الأوعية الدموية أو الأعضاء القريبة أو العدوى داخل الصدر أو السكتة الدماغية.

تعد المخاطر أعلى إذا كان المريض لديه حالات صحية مثل: السكري أو مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) أو أمراض الكلى أو السمنة.

يحتاج معظم الأشخاص من 6 إلى 12 أسبوعًا للتعافي من جراحات القلب، في حين بعض الناس يحتاجون إلى مزيد من الوقت.