التعرق بدون جهد- بما يشير؟

التعرق بدون جهد- بما يشير؟

كتبت - ندى سامي

يعد التعرق وظيفة طبيعية للجسم تساعد على تنظيم درجة حرارته، لكن قد يعاني بعض الأشخاص من التعرق المفرط دون بذل أي مجهود، وهو ما قد يكون مزعجًا ومحرجًا.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، الأسباب المحتملة للتعرق بدون بذل مجهود، وفقًا لـ "Health line".

أسباب التعرق بدون مجهود

يحدث التعرق بدون جهد بسبب مشكلات صحية جسدية أو نفسية، ومن أبرزها ما يلي:

الأسباب الطبية

فرط التعرق: هو حالة طبية تؤدي إلى التعرق المفرط في جميع أنحاء الجسم أو في مناطق معينة.

اضطرابات الغدد الصماء: مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، وداء السكري، وانخفاض ضغط الدم.

العدوى: مثل السل، وفيروس نقص المناعة البشرية.

الأورام: بعض أنواع السرطان يمكن أن تسبب التعرق الليلي.

الأدوية: بعض الأدوية يمكن أن يكون لها تأثير جانبي من التعرق.

الحالات النفسية: مثل القلق والتوتر والاكتئاب.

أسباب أخرى للتعرق بدون جهد

الحرارة: التعرض لدرجات حرارة عالية أو رطوبة عالية.

الطعام: تناول بعض الأطعمة الحارة.

الكافيين: شرب القهوة أو الشاي أو المشروبات الغازية.

التدخين: تدخين السجائر.

الوزن الزائد: زيادة الوزن يمكن أن تؤدي إلى التعرق المفرط.

الملابس: ارتداء الملابس الضيقة أو غير القابلة للتنفس.

الحمل: تعاني بعض النساء من التعرق المفرط أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: أسباب تعرق الحامل أثناء النوم- هل له دلالات خطيرة؟

مخاطر التعرق بدون مجهود

قد يتسبب التعرق بدون جهد في عدد من المخاطر الصحية المحتملة، والتي تتمثل فيما يلي:

الجفاف: يمكن أن يؤدي التعرق المفرط إلى فقدان السوائل والكهارل، مما قد يؤدي إلى الجفاف.

الالتهابات: يمكن أن يؤدي التعرق المفرط إلى تهيج الجلد والتهاباته.

القلق: قد يسبب التعرق المفرط القلق والتوتر والاكتئاب.

التأثير على الحياة الاجتماعية: قد يؤدي التعرق المفرط إلى تجنب المواقف الاجتماعية.

علاج التعرق بدون مجهود

العلاج الطبي

الأدوية: يمكن استخدام مضادات التعرق و مضادات الكولين لوقف التعرق.

العلاج بالليزر: يمكن استخدام الليزر لعلاج التعرق المفرط في منطقة الإبط.

الجراحة: يمكن استخدام الجراحة لعلاج التعرق المفرط في بعض الحالات.

العلاجات المنزلية

ارتداء الملابس الفضفاضة والمريحة، ويفضل ذات الأقمشة القطنية.

استخدام مزيل العرق بشكل منتظم.

تجنب الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل.

تقليل شرب القهوة والشاي والمشروبات الغازية.

الإقلاع عن تدخين السجائر.

الحفاظ على وزن صحي، والتخلص من الوزن الزائد.

الاستحمام بانتظام باستخدام الماء البارد.

استخدام مضادات التعرق الطبيعية مثل خل التفاح وصودا الخبز.

الاهتمام بشرب كميات وفيرة من المياه.

استشارة الطبيب في حال الاستمرار في التعرق وملاحظة بعض الأعراض الأخرى مثل شحوي الوجه، سرعة ضربات القلب، التعب العام الإعياء.

قد يهمك: أسباب فرط التعرق.. إليك أعراضه وعلاجه