دراسة تكشف: عدم انتظام الدورة الشهرية يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

دراسة تكشف: عدم انتظام الدورة الشهرية يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب
(اخر تعديل 2023-06-18 19:16:59 )

كتبت- ندى نجيد:

توصلت دراسة إلى أن النساء اللاتي يعانين من دورات شهرية غير منتظمة لديهن مخاطر أعلى بنسبة 19% للإصابة بأمراض القلب، وعدم انتظام ضربات القلب بنسبة تبلغ 40% فيؤثر تقلب مستويات هرمون الاستروجين على وظيفة القلب والأوعية الدموية.

أجرى فريق من الباحثين في الصين دراستهم التي نُشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية، على أكثر من 58 ألف امرأة لمدة 12 عامًا، وبعد ذلك وجد الباحثون أن 3.4% من النساء اللاتي عانين من دورات غير منتظمة أصبن بأمراض القلب مقارنة بنحو 2.5% من النساء اللاتي عانين من فترات طبيعية، وفقًا لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

تعتبر الدورة الشهرية منتظمة إذا حدثت ما بين 28-35 يومًا، تستمر الدورة الشهرية من 3 إلى 7 أيام، وتعتبر فترات الحيض غير المنتظمة مصدر إزعاج للنساء.

وقال الدكتور هويجي تشانغ، الأستاذ في جامعة ساوثرن ميديكال في الصين والمؤلف الرئيس للدراسة، إن الدراسة سلطت الضوء على أهمية مراقبة خصائص الدورة الشهرية، وتأثيرها على الحياة الإنجابية للمرأة، وتأثيرها على الصحة العامة بوجه عام.

وارتبطت نتائج تحليل بيانات أكثر من 58 ألف امرأة يعانين من دورات الحيض القصيرة "أقل من 21 يومًا"، وكذلك الطويلة "أكثر من 35 يومًا" بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والرجفان الأذيني والنوبات القلبية، وكان متوسط عمر المشاركات اللاتي لم يكن أي منهن مصابًا بأمراض القلب والأوعية الدموية في بداية الدراسة، 46 عامًا.

وبعد 11 عامًا وثمانية أشهر، سجل الباحثون 1623 حالة قلبية وعائية بين المشاركات، بما في ذلك 827 حالة إصابة بأمراض القلب التاجية، و393 حالة من حالات الرجفان الأذيني، أو عدم انتظام ضربات القلب، الذي يمكن أن يؤدي إلى تجلط الدم، و271 سكتة دماغية، و199 نوبة قلبية، و174 حالة من قصور القلب.

وأكدت الدراسة، أن أكثر من 1.7% من النساء اللاتي عانين من دورات غير منتظمة أصبن بأمراض القلب التاجية "CHD"، نتيجة لتراكم الترسبات على جدران الشرايين التي تقيد بعد ذلك تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى القلب، لكن 1.3% فقط من النساء اللاتي عانين من فترات منتظمة أصيبوا بأمراض القلب التاجية، وحوالي 0.6% من أصحاب الدورات المنتظمة أصيبن بالرجفان الأذيني، مقارنة بنحو 1% من اللاتي لديهن دورات غير منتظمة.

وأوضح الدكتور تشانغ، أن العلاقة بين دورات الحيض غير المنتظمة وأمراض القلب والأوعية الدموية لا تزال غير واضحة، على الرغم من أن الكثير من الأبحاث والدراسات وجدت أنها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالعديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات".