ظنت أنه دور برد- فتاة عشرينية فوجئت بإصابتها بسرطان الدم

ظنت أنه دور برد- فتاة عشرينية فوجئت بإصابتها بسرطان الدم
(اخر تعديل 2023-06-18 05:01:42 )

كتبت- ياسمين الصاوي:

ظنت امرأة، تبلغ من العمر 20 عامًا، أنها مصابة بدور برد، في حين تفاجأت بإصابتها بسرطان الدم بعد أن أخبرها الأطباء في البداية أنها مصابة بالتهاب المسالك البولية.

عانت أوليفيا جينينجز، التي تعيش في ملبورن بأستراليا، من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا لعدة أشهر، بجانب سعال لم تستطع التخلص منه وكتلة مؤلمة عند لمسها فوق عظمة الترقوة، حسبما نشر موقع "Mirror".

حاولت الفتاة العشرينية بشتى الطرق التغلب على هذه الأعراض حتى ذهبت إلى الطبيب، وهناك تم تشخيصها في البداية بعدوى في المسالك البولية على الرغم من عدم ظهور أي علامات للعدوى.

وفي صباح اليوم التالي، استيقظت شاكية من تعرق شديد، وأمضت جينينجز أسبوعًا في الخضوع لمزيد من الفحوصات، بما في ذلك أخذ عينة من الكتلة الموجودة على الرقبة.

أكد فحص العينة إصابتها بسرطان في رقبتها وصدرها ومعدتها وحوضها، ومن ثم تم تشخيص جينينجز بمرض سرطان الغدد الليمفاوية هودجكين في المرحلة 3 ب.

تلقت هذا الخبر الصادم إلى جانب والدتها، وقالت إنها تعرف هذا النوع من السرطان الذي تم تشخيص المغنية دلتا جودريم به في يوليو 2003 عن عمر يناهز 18 عامًا.

وأضافت: "لقد كان شعورًا غريبًا، ولسبب ما كان أول ما يتبادر إلى ذهني هو أنني لن أتزوج أبدًا، وهو شيء لم أكن أدرك أنني أهتم به كثيرًا".

وبدأت الشابة جولتها في العلاج الكيميائي، وهي تتلقى العلاج منذ 5 أشهر، ولم يتبق سوى 3 جلسات مع السرطان الذي كاد أن يختفي، ولا يحتاج إلى أي عملية جراحية كما كان مخطط له في البداية.

على الرغم من أسلوب حياتها الصحي وعدم وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان، أوضح الطبيب الخاص بها أن سرطان الغدد الليمفاوية هودجكين يدمر الجسم، وهو أمر محبط للغاية، ولكن لحسن الحظ كانت الفتاة في وضع جيد لإجراء العلاج الكيميائي والتحسن تدريجيًا.