لا تستطيع الحركة- تطورات الحالة الصحية لنجوى

لا تستطيع الحركة- تطورات الحالة الصحية لنجوى

كتبت- ياسمين الصاوي:

تدهورت الحالة الصحية للفنانة نجوى فؤاد منذ أيام قليلة، واضطرت إلى إجراء عملية جراحية في العمود الفقري، في حين تمكنت من العودة لمنزلها مؤخرًا بعد تحسن حالتها بشكل ما.

وكانت فؤاد تشكو منذ فترة من آلام مستمرة في الظهر بعد أن تعرضت لانزلاق غضروفي، وفشلت العلاجات في تخفيف الألم، ما استدعى إجراء جراحة، بينما اضطرت لاستعمال عكاز يساعدها على المشي.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية التطورات الصحية التي تعرضت لها الفنانة نجوى فؤاد وأبرز التداعيات التي حدثت لها وأسبابها.

انزلاق غضروفي

تعرضت الفنانة نجوى فؤاد لانزلاق غضروفي، والذي يحدث عادة في أي جزء من العمود الفقري، وغالبًا ما يصيب الجزء السفلي من الظهر.

ويسبب الانزلاق الغضروفي ألم وتنميل وضعف في الذراع أو الساق، وتتحسن الأعراض مع مرور الوقت واستعمال المسكنات، لكن في بعض الحالات، يحتاج الشخص إلى إجراء جراحة، حسبما نشر موقع "Mayo Clinic".

وعادة ما يحدث الانزلاق الغضروفي نتيجة التقدم في العمر، حيث تصبح الغضاريف أقل ليونة ومرونة، ويسهل تعرضها لأي إصابة حال رفع أشياء ثقيلة أو التحميل على عضلات الظهر بدلاًمن عضلات الساق، فضلاً عن زيادة الوزن وقلة النشاط.

عملية جراحية طارئة

يستدعي الانزلاق الغضروفي إجراء عملية جراحية إذا فشلت جميع الأدوية والحلول في علاج الأعراض لمدة 6 أشهر، خاصة إذا ظل المريض يشكو من ألم مستمر وصعوبة في الوقوف أو المشي وتنميل وضعف في الساق والذراع وفقدان السيطرة على المثانة وحركة الأمعاء.

عكاز للحركة في المنزل

عادة ما يوصي الأطباء باستعمال عكاز للمساعدة على الحركة بعد إجراء عملية لعلاج الانزلاق الغضروفي، وذلك لتخفيف العبء عن الغضاريف وتسهيل المشي ومنع الشعور بالألم قدر الإمكان.