أسباب متعددة لفرط اللعاب؟- هكذا يمكنك التحكم فيه

أسباب متعددة لفرط اللعاب؟- هكذا يمكنك التحكم فيه
(اخر تعديل 2023-06-24 05:17:11 )

كتبت - ندى سامي

يحدث فرط اللعاب، المعروف أيضًا باسم سيلان اللعاب، عندما يكون لدى الشخص الكثير من اللعاب في فمه، وفرط اللعاب ليس مرضًا، ولكنه عرض لحالة صحية أخرى كامنة.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، أبرز الطرق التي تساعد على التعامل مع مشكلة فرط اللعاب، وفقًا لموقع "Medical news today".

أسباب فرط اللعاب

يُفرز اللعاب من الغدة اللعابية بالفم، ويرطب الفم ويساعد على البلع، كما أنه يحتوي على إنزيمات تساعد على الهضم، ويمكن أن يساعد اللعاب في التئام الجروح وإزالة الجراثيم من الفم، وكذلك يمنع الجفاف ويعمل كحاجز ضد المهيجات والسموم.

وينتج الشخص السليم حوالي لتر إلى لتر ونصف من اللعاب يوميًا، ويبلغ إنتاج اللعاب ذروته عندما يأكل الشخص ويكون في أدنى مستوياته أثناء النوم.

وهناك العديد من الأسباب المحتملة التي تسب فرط اللعاب، وتتمثل فيما يلي:

- غثيان الصباح أو الغثيان أثناء الحمل.

- التهابات الجيوب الأنفية.

- لدغات العنكبوت السامة وسم الزواحف والفطر السام.

- ارتداء طقم الأسنان.

- تقرحات أو التهاب أو ألم في الفم.

- عدم الاهتمام بنظافة الفم.

- الالتهابات الحادة.

- إصابة في الفك.

- متلازمة داون.

- التوحد.

- التصلب الجانبي الضموري.

- السكتة الدماغية.

- مرض باركنسون.

- ضعف التحكم العصبي العضلي في العضلات حول الفم.

- الشلل الدماغي.

- تضخم اللسان أو ضعف حركة اللسان.

- انسداد الأنف.

أعراض تصاحب فرط اللعاب

قد يترافق مع فرط اللعاب عددًا من الأعراض اعتمادًا على السبب، وتتمثل فيما يلي:

- لين وتلف الجلد حول الفم.

- عدوى الجلد حول الفم.

- رائحة الفم الكريهة.

- اضطراب الكلام.

- التهاب رئوي.

- ضعف حاسة التذوق.

- قد يتسبب إفراز اللعاب وسيلان اللعاب أيضًا في حدوث مضاعفات نفسية وقلق اجتماعي.

اقرأ أيضًا: القبلة السامة.. أمراض تنتقل للأطفال عن طريق اللعاب

كيف يمكن التحكم في فرط اللعاب؟

عادة ما يرتبط فرط اللعاب بمشكلة صحية أخرى، لذا يعتمد العلاج على معرفة السبب وعلاجه، ولكن هناك بعض الطرق التي قد تساعد الشخص على التحكم في اللعاب المفرط لتقليل الضيق أو القلق، وتتمثل تلك الطرق فيما يلي:

- شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم.

- الالتزام بالأدوية الأساسية التي يقرها الطبيب المعالج.

- الاهتمام بتنظيف الأسنان جيدًا، واستخدام غسول الفم المناسب، لتجنب الرائحة الكريهة، وهي من أكثر المشكلات التي تؤرق من يعاني من فرط اللعاب.

- النوم لساعات كافية، لتجنب الإرهاق الذي يحفز التوتر والقلق، ما يزيد من إفراز اللعاب.

- تجنب التخلص من اللعاب الزائد عن طريق البصق أو البلع.

- العلاج السلوكي لتجنب الشعور بالحرج والعزلة الاجتماعية في حال التأثر النفسي بالمشكلة.

- استشارة الطبيب في حالة زيادة كمية اللعاب، بسبب الآثار الجانبية لبعض الأدوية ليستطيع طرح علاجات أخرى أو حلول لتقليل المشكلة.

- تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل، لأنها تحفز إنتاج اللعاب في الفم، وخاصة قبل النوم.

قد يهمك: 7 نصائح تجنبك سيلان اللعاب أثناء النوم

إعلان