تشمع الكبد- إليك أبرز الأسباب والأعراض

تشمع الكبد- إليك أبرز الأسباب والأعراض

كتبت- ندى سامي:

تشمع الكبد هو اضطراب يصيب الكبد حيث تتحول الأنسجة الطبيعة الكبد إلى أنسجة متليفة غير قادرة على القيام بواظئفها بالشكل الطبيعي مما يقلل من نسبة وصول الدم إلى الكبد وبالتالي خلل في وظيفة الكبد والتي يحتاجها الجسم وتؤثر في وظائفه المختلفة.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز أسباب تشمع الكبد والأعراض المصاحبة، وفقًا لـ "Health line".

أسباب تشمع الكبد

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تشمع الكبد، ومن أهمها:

استهلاك الكحول هو السبب الأكثر شيوعًا لتشمع الكبد. يمكن أن يؤدي شرب الكحول بكميات كبيرة إلى تلف الكبد وتسبب الالتهاب وتليفه.

التهاب الكبد الفيروسي، مثل التهاب الكبد الوبائي B أو C، يمكن أن يؤدي إلى تلف الكبد وتليفه.

مرض الكبد الدهني، وهو حالة تتراكم فيها الدهون في الكبد. يمكن أن يؤدي مرض الكبد الدهني إلى تليف الكبد إذا لم يتم علاجه.

بعض الأدوية، مثل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية والأدوية المستخدمة في علاج العلاج الكيميائي، يمكن أن تؤدي إلى تلف الكبد وتليفه.

بعض الحالات الطبية، مثل مرض السكري وأمراض القلب والسمنة، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بتشمع الكبد.

أعراض تشمع الكبد

في المراحل المبكرة من تشمع الكبد، قد لا تظهر أي أعراض. ومع ذلك، مع تقدم المرض، قد تظهر الأعراض التالية:

التعب.

فقدان الشهية.

فقدان الوزن.

ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.

اصفرار الجلد والعينين.

الحكة.

تورم الساقين والكاحلين.

النزيف غير المبرر.

الالتهابات.

تشخيص تشمع الكبد

يتم تشخيص تشمع الكبد من خلال اختبارات الدم والتصوير الطبي. قد يشمل ذلك اختبارات الدم لقياس مستويات إنزيمات الكبد واختبارات التصوير، مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، لتقييم حجم الكبد وبنيته.

علاج تشمع الكبد

لا يوجد علاج معروف لتشمع الكبد. ومع ذلك، هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تساعد في إبطاء تطور المرض وتحسين الأعراض.

إذا كان تشمع الكبد ناتجًا عن استهلاك الكحول، فإن التوقف عن شرب الكحول هو أهم خطوة في العلاج. إذا كان تشمع الكبد ناتجًا عن التهاب الكبد الفيروسي، فإن العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات يمكن أن يساعد في إبطاء تطور المرض.

في الحالات المتقدمة من تشمع الكبد، قد يكون زرع الكبد ضروريًا.

مضاعفات تشمع الكبد

يمكن أن يؤدي تشمع الكبد إلى مضاعفات خطيرة، بما في ذلك:

الفشل الكبدي، وهو حالة لا يستطيع فيها الكبد أداء وظائفه بشكل صحيح.

سرطان الكبد، وهو نوع من السرطان الذي ينشأ في الكبد.

نزيف الجهاز الهضمي، والذي يمكن أن يكون قاتلًا.

كيف يمكن الوقاية من تشمع الكبد؟

أفضل طريقة للوقاية من تشمع الكبد هي تجنب العوامل التي يمكن أن تسببه، مثل استهلاك الكحول والتهاب الكبد الفيروسي.

الحصول على اللقاحات الوقائية ضد التهاب الكبد B و C.

تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا.

ممارسة الرياضة بانتظام.

الحفاظ على وزن صحي.

قد يهمك: نجاح أول عملية زرع كبد بالروبوت- إليك أبرز التفاصيل