"وريت ابني مقابر العيلة"- تطورات الحالة الصحية

كتبت- ياسمين الصاوي:

كشف الفنان شريف حلمي، عن تفاصيل أزمته الصحية الأخيرة، مشيرًا إلى أن الأطباء قد رجحوا في البداية إصابته بورم خبيث في الجزء الأيمن من المخ بنسبة 70%.

وقال حلمي، في تصريحات خلال استضافته بإحدى الندوات الصحفية، إنه اصطحب نجله إلى مقابر العائلة وأخبره بكل شيء يريد أن يفعله معه، من حيث مكان دفنه وغيرها.

تطورات الحالة الصحية لشريف حلمي

أكد حلمي، أنه دخل إلى غرفة العمليات بكل شجاعة لإجراء العملية الجراحية في موعدها كما حدد الأطباء، ولكن على غير المتوقع، تفاجئ بأن المشكلة ليست ورمًا خبيثًا بل خراج في المخ، وتخلص منه بنجاح.

اقرأ المزيد: مضاعفات خطيرة لخُراج المخ.. إليك الأسباب والعلاج

ماذا تعرف عن عملية خراج المخ؟

في البداية، يجب العلم بأن خراج المخ عادًة ما يحدث بسبب الإصابة بالبكتيريا أو الفطريات، بمعنى أنه إذا كان الجهاز المناعي غير قادر على قتل العدوى، فسوف يحاول الحد من انتشارها باستخدام الأنسجة السليمة لتشكيل خراج، لمنع القيح من إصابة الأنسجة الأخرى، حسبما نشر موقع "NHS".

وتعد التهابات المخ نادرة، لأن الجسم يطور عددًا من الدفاعات لحماية هذا العضو الحيوي، لكن في بعض الحالات، يمكن للجراثيم اختراق هذه الحواجز وإصابة الدماغ.

وإذا كان حجم الخراج أكبر من 2.5 سم، فمن الضروري عادةً التخلص من الخراج من خلال عملية جراحية، وبعدها سيظل الشخص بحاجة إلى الالتزام بكورس مضادات حيوية للتخلص من البكتيريا والجراثيم نهائيًا وعدم عودة الخراج مجددًا.

وهناك طريقتان جراحيتان لعلاج خراج المخ، الأولى بسيطة، حيث تعتمد على استخدام الأشعة المقطعية لتحديد موقع الخراج ثم حفر ثقب صغير في الجمجمة، يتم من خلاله تصريف القيح وإغلاق الثقب، ويستغرق ذلك حوالي ساعة، أما الطريقة الثانية تعتمد على إجراء شفط مفتوح لتصريف القيح من داخل الخراج، ثم استئصال الخراج من خلال استخدام بعض الأدوات الجراحية.