كيف يؤثر التوتر على صحة الثدي؟

كيف يؤثر التوتر على صحة الثدي؟

كتبت - ندى سامي:

يجب على النساء عدم التهاون مع شعورهن بالتوتر، لأنه لا يؤثر سلبًا على الحالة النفسية فقط، بل يسبب أيضًا بعض الأضرار لعدد من أجزاء الجسم، مثل الثدي.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، تأثير التوتر على صحة الثدي، وفقًا لموقع "Only myhealth".

اقرأ أيضًا: احذر- التوتر العصبي يهدد أعضاء جسمك بهذه المشكلات

تأثير التوتر على صحة الثدي

أولًا: التأثير المباشر للتوتر على صحة الثدي

- قد يسبب التوتر الشعور بألم في الثدي، خاصةً في منطقة الإبطين.

- قد يؤدي التوتر إلى حدوث تغيرات في أنسجة الثدي، مثل زيادتها كثافتها.

- في بعض الدراسات، وجد الباحثون أن التوتر المزمن قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض الثدي الحميدة، مثل التكيسات الليفية.

قد يهمك: تأثير القلق على الجسم- 5 أضرار جسدية لا تتوقعها

ثانيًا: التأثير غير المباشر للتوتر على صحة الثدي

1- زيادة هرمون الكورتيزول

يحفز التوتر الغدة الكظرية على إنتاج المزيد من هرمون الكورتيزول، الذي يؤدي بدوره إلى اضطراب بعض هرمونات الجسم، مثل الإستروجين والبروجسترون، اللذين يساعدان على تعزيز صحة الثدي.

2- ضعف المناعة

يضعف التوتر المزمن الجهاز المناعي، مما يجعل الجسم أقل قدرة على مكافحة نشاط الشوارد الحرة، ومن ثم يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

3- اضطرابات النوم

من الممكن أن يؤدي التوتر إلى حدوث اضطرابات في النوم، وهي من العوامل التي تضر بصحة الثدي.

4- اضطراب ما قبل الحيض

للتوتر تأثيرات سلبية على الدورة الشهرية، حيث يؤدي إلى زيادة أعراض ما قبل الحيض، مثل ألم الثدي وتورمه.

قد يهمك أيضًا: 5 عادات خاطئة تزيد فرص الإصابة بسرطان الثدي

نصائح للسيطرة على التوتر

هناك إرشادات يمكن للنساء الاعتماد عليها للسيطرة على التوتر، ومن ثم الحفاظ على صحة الثدي، أبرزها:

- ممارسة الرياضة يوميًا.

- ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء، مثل اليوجا والتنفس العميق.

- الحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة.

- اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

- تجنب الكافيين.

اقرأ أيضًا: كيف تتخلص من التوتر في 5 دقائق؟