حسام موافي يوضح أفضل الفحوصات لتشخيص التهاب

حسام موافي يوضح أفضل الفحوصات لتشخيص التهاب

لا يمكن اكتشاف الإصابة بالتهاب البنكرياس عن طريق الأعراض فقط، لتشابهها مع أمراض أخرى بالجهاز الهضمي، لذلك يجب إجراء بعض الاختبارات الطبية.

اقرأ أيضًا: أعراض في الجهاز الهضمي- 6 علامات خطيرة لا تتجاهلها

في هذا الصدد، أشار الدكتور حسام موافي، أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب العيني، إلى تعدد الفحوصات والتحاليل اللازمة لتشخيص التهاب البنكرياس بشكل دقيق.

شاهد: للاطمئنان على الجهاز الهضمي- طبيب يوصي بهذه الفحوصات "فيديو"

وقال موافي خلال برنامجه "ربي زدني علمًا"، المذاع على قناة صدى البلد، إن الطبيب يحرص على قياس مستويات إنزيمي الأميليز والليبيز للمريض المشتبه في إصابته بالتهاب البنكرياس.

قد يهمك: التهاب البنكرياس.. ماذا يحدث عند إهمال علاجه؟

وأضاف أستاذ طب الحالات الحرجة أن التهاب البنكرياس عادةً ما يؤدي إلى ارتفاع الأميليز والليبيز في الجسم، ولكن سرعان ما ينخفضان مرة أخرى.

قد يهمك أيضًا: لمرضى التهاب البنكرياس- قائمة بالأغذية المسموحة والممنوعة

وتابع: "إذا كانت قياسات الأميليز والليبيز طبيعية، يخضع الطبيب المريض لفحوصات أخرى، مثل الأشعة المقطعية والموجات الصوتية بالمنظار".

اقرأ أيضًا: كيف تحمي نفسك من الإصابة بالتهاب البنكرياس؟

وأوضح موافي أن ألم المعدة من الأعلى من الأعراض الشائعة للالتهاب البنكرياس، مؤكدًا أن تأثيره قد يمتد لمنطقة أسفل الظهر عند بعض المرضى.

قد يهمك: تختلف حسب موقعه.. أمراض مختلفة قد ينذرك بها ألم البطن