التهاب الكبد- هل ينتقل من الأم للجنين خلال

التهاب الكبد- هل ينتقل من الأم للجنين خلال

كتبت - ندى سامي

يحدث التهاب الكبد بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، ويمكن أن ينتقل من شخص لآخر عن طريق الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة، مثل الدم أو اللعاب أو السائل المنوي، وتتعرض بعض الأمهات للإصابة بالتهاب الكبد خلال الحمل، مما قد يثير مخاوفهن على صحة وسلامة الجنين؟

الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، تأثير إصابة الأم بالتهاب الكبد على الجنين خلال الحمل، وفقًا لـ "Women s health".

طرق انتقال التهاب الكبد من الأم إلى الجنين

يمكن أن ينتقل التهاب الكبد من الأم إلى الجنين أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية كما يلي:

خلال الحمل: يمكن أن ينتقل التهاب الكبد من الأم إلى الجنين عبر المشيمة. ويحدث هذا عندما يكون الفيروس موجودًا في دم الأم بكميات كبيرة، ويزداد خطر انتقال التهاب الكبد من الأم إلى الجنين إذا كانت الأم مصابة بالتهاب الكبد في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

أثناء الولادة: يمكن أن ينتقل التهاب الكبد من الأم إلى الجنين أثناء الولادة إذا كان الفيروس موجودًا في الدم أو سوائل الجسم الأخرى للأم، ويحدث هذا عندما يمر الجنين عبر قناة الولادة.

خلال الرضاعة الطبيعية: يمكن أن ينتقل التهاب الكبد من الأم إلى الجنين من خلال حليب الثدي، ويحدث هذا عندما يكون الفيروس موجودًا في حليب الثدي.

اقرأ أيضًا: تشمع الكبد- إليك أبرز الأسباب والأعراض

أنواع التهاب الكبد التي يمكن أن تنتقل من الأم إلى الجنين

يمكن أن تنتقل جميع أنواع التهاب الكبد من الأم إلى الجنين، ولكن هناك أنواع أكثر شيوعًا من غيرها. وتشمل هذه الأنواع:

التهاب الكبد B هو عدوى فيروسية يمكن الوقاية منها عن طريق التطعيم. ينتقل التهاب الكبد B عن طريق الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة، مثل الدم أو اللعاب أو السائل المنوي.

التهاب الكبد C هو عدوى فيروسية يمكن علاجها. ينتقل التهاب الكبد C عن طريق الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة، مثل الدم أو اللعاب أو السائل المنوي.

التهاب الكبد D هو عدوى فيروسية تعتمد على التهاب الكبد B. ينتقل التهاب الكبد D عن طريق الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة، مثل الدم أو اللعاب أو السائل المنوي.

أعراض التهاب الكبد عند الأم

قد لا تظهر أي أعراض على الأم المصابة بالتهاب الكبد. ولكن إذا ظهرت أعراض، فقد تشمل ما يلي:

اليرقان.

ألم البطن.

فقدان الشهية.

التعب.

القيء.

الحمى.

علاج التهاب الكبد عند الأم

يمكن تشخيص التهاب الكبد عند الأم من خلال إجراء اختبارات الدم. ويعتمد علاج التهاب الكبد عند الأم على نوع التهاب الكبد ومدى شدته. وقد يشمل العلاج ما يلي:

الأدوية المضادة للفيروسات.

علاج الأعراض بالأدوية ويختلف الأمر من مريض لآخر.

الرعاية الداعمة.

كيف يمكن الوقاية من انتقال التهاب الكبد من الأم إلى الجنين؟

يمكن الوقاية من انتقال التهاب الكبد من الأم إلى الجنين من خلال:

تلقي الأم للقاح التهاب الكبد B.

إجراء اختبارات التهاب الكبد للأم قبل الحمل.

تلقي الأم للعلاج المناسب إذا كانت مصابة بالتهاب الكبد.

المخاطر التي يتعرض لها الجنين المصاب بالتهاب الكبد

يمكن أن يتعرض الجنين المصاب بالتهاب الكبد لمخاطر صحية، مثل:

الولادة المبكرة.

الوزن المنخفض عند الولادة.

الموت.

قد يهمك: هل التهاب الكبد المناعي أكثر خطورة من الوبائي؟