اختبار تحمل الجلوكوز- متى يتم الخضوع له؟‎

اختبار تحمل الجلوكوز- متى يتم الخضوع له؟‎

كتبت- ندى سامي:

اختبار تحمل الجلوكوز هو اختبار طبي يُعطى فيه المريض الجلوكوز ثم تُؤخذ منه عينات الدم بعد ذلك لتحديد مدى سرعة ذهابه من الدم، وهو أحد الاختبارات التشخيصية لبعض المشكلات الصحية، وعلى رأسها مرض السكري.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أسباب استخدام اختبار تحمل الجلوكوز، ونصائح هامة قبل وبعد الخضوع له، وفقًا لـ"Cleveland clinic".

يستخدم اختبار تحمل الجلوكوز لعدة أسباب:

- للتأكد من الإصابة بالسكري.

- التأكد من الإصابة بمقاومة الإنسولين.

- للتأكد من الإصابة بضعف وظيفة خلايا بيتا.

- وفي بعض الأحيان نقص سكر الدم، أو الاضطرابات النادرة في استقلاب السكريات.

كيف يتم إجراء اختبار تحمل الجلوكوز؟

يتطلب من المريض الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل قبل إجراء الاختبار. في الصباح، يتم سحب عينة دم لقياس مستوى السكر الصيامي. ثم يشرب المريض كمية محددة من الجلوكوز عن طريق الفم، عادةً 75 جرامًا للبالغين الأصحاء. يتم سحب عينات دم أخرى بعد ساعة واحدة، واثنتان بعد ساعتين، وثلاث ساعات من تناول الجلوكوز.

ماذا تعني نتائج اختبار تحمل الجلوكوز؟

تعتمد نتائج اختبار تحمل الجلوكوز على معايير عمر المريض وجنسه. بالنسبة للبالغين الأصحاء، تعتبر النتائج التالية طبيعية:

-مستوى السكر الصيامي أقل من 100 ملليجرام/ديسيلتر.

-مستوى السكر بعد ساعة من تناول الجلوكوز أقل من 140 ملليجرام/ديسيلتر.

-مستوى السكر بعد ساعتين من تناول الجلوكوز أقل من 126 ملليجرام/ديسيلتر.

-إذا كانت نتائج اختبار تحمل الجلوكوز غير طبيعية، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بمرض السكري أو مقدمات السكري.

متى يجب إجراء اختبار تحمل الجلوكوز؟

قد يطلب الطبيب إجراء اختبار تحمل الجلوكوز إذا كان المريض يعاني من أي من الحالات التالية:

- أعراض مرض السكري، مثل العطش الشديد أو التبول المفرط أو فقدان الوزن غير المبرر.

- عوامل خطر الإصابة بمرض السكري، مثل السمنة أو تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري.

- تاريخ من الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

- تاريخ من الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد.

مضاعفات اختبار تحمل الجلوكوز

يعد اختبار تحمل الجلوكوز إجراءً آمنًا بشكل عام، ولكن قد تحدث بعض المضاعفات النادرة، مثل:

-الغثيان أو القيء.

-الدوار أو الإغماء.

-انخفاض سكر الدم.

نصائح قبل إجراء اختبار تحمل الجلوكوز

يجب على المريض اتباع التعليمات التي يقدمها الطبيب قبل إجراء اختبار تحمل الجلوكوز. تشمل هذه التعليمات ما يلي:

-الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل قبل الاختبار.

-عدم تناول أي أدوية أو مكملات غذائية يمكن أن تؤثر على نتائج الاختبار.

-ارتداء ملابس مريحة.

نصائح بعد إجراء اختبار تحمل الجلوكوز

يمكن للمريض العودة إلى نظامه الغذائي المعتاد بعد إجراء اختبار تحمل الجلوكوز. ومع ذلك، إذا شعر المريض بالغثيان أو القيء، فيجب عليه تناول وجبة خفيفة أو شرب بعض السوائل.