التعرق الزائد في الشتاء- هل له دلالات خطيرة؟

التعرق الزائد في الشتاء- هل له دلالات خطيرة؟

كتبت - ندى سامي:

رغم انخفاض درجة حرارة الطقس في فصل الشتاء، يعاني بعض الأشخاص من فرط التعرق، دون معرفة السبب وراء ذلك ومدى احتياجهم لاستشارة الطبيب حول هذه المشكلة.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أسباب فرط التعرق في الشتاء وكيفية التغلب عليه، وفقًا لموقع "Only my health".

أسباب فرط التعرق في الشتاء

1- الاضطرابات الهرمونية

يمكن أن تؤدي التغيرات التي تشهدها هرمونات الجسم لدى النساء خلال فترة الحمل وأثناء الدورة الشهرية وبعد انقطاع الطمث إلى التعرق الزائد.

اقرأ أيضًا: احذري- التعرق الليلي قد يكون عرضًا لهذه الأمراض

2- الأدوية

قد يكون فرط التعرق في الشتاء عرضًا جانبيًا لبعض العقاقير، مثل مضادات الاكتئاب وأدوية ارتفاع ضغط الدم.

3- بعض الأمراض

قد يشير التعرق الزائد في الشتاء إلى الإصابة ببعض الأمراض، أبرزها:

- بعض السرطانات، مثل سرطان الرئة والثدي والمبيض والدم.

- السكري.

- الأمراض المعدية، مثل التهاب السحايا ومرض لايم.

- أمراض القلب، مثل قصور عضلة القلب والنوبة القلبية.

- فرط نشاط الغدة الدرقية.

- قصور نشاط الغدة الدرقية.

- أمراض الكلى، مثل الفشل الكلوي.

4- اضطرابات النوم

تسبب بعض اضطرابات النوم فرط التعرق في الشتاء، مثل الأرق وانقطاع النفس النومي.

قد يهمك: التعرق الليلي عند الرجال- طبيب يحذر: عرض لهذه الأمراض

متى يكون فرط التعرق في الشتاء خطيرًا؟

هناك حالات يستدعي فيها فرط التعرق في الشتاء زيارة الطبيب، وهي:

1- إذا كان التعرق شديدًا.

2- إذا كان التعرق مستمرًا.

3- إذا كان التعرق مصحوبًا بالأعراض التالية:

- فقدان الوزن.

- التعب الشديد.

- ألم الصدر.

- صعوبة التنفس.

- صداع الرأس.

- الدوخة.

- التشنجات.

- تغيرات في الرؤية.

قد يهمك أيضًا: احذر- الشعور بالحر في الشتاء عرض لهذه الأمراض

تشخيص فرط التعرق في الشتاء

بعد الفحص البدني وتقييم الأعراض والاطلاع على التاريخ الطبي، يلزم الطبيب المريض بإجراء بعض الفحوصات، لتحديد سبب التعرق الزائد في الشتاء على وجه الدقة، مثل تحليل الدم والاختبارات التصويرية.

علاج فرط التعرق في الشتاء

يختلف علاج فرط التعرق في الشتاء من مريض لآخر حسب السبب، فإذا كان ناتجًا عن مرضٍ ما، يصف الطبيب دواءً لعلاجه، ولكن هناك إرشادات يمكن الاعتماد عليها، لتقليل العرق، منها:

- عدم الإفراط في تناول الكافيين، خاصةً ليلًا.

- ممارسة الرياضة بانتظام، لأنها تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، بشرط ألا يكون التمرين قبل النوم.

- الحصول على قسط كافٍ من النوم، لأن التعب يزيد من إفراز العرق.

- تناول ملعقة صغيرة من عصير الليمون أو خل التفاح قبل النوم، لتنظيم درجة حرارة الجسم.

- استعمال بعض الزيوت العطرية، مثل زيت اللافندر أو النعناع، لأنها تساهم في تهدئة الأعصاب والشعور بالاسترخاء وتقليل التوتر والقلق.

اقرأ أيضًا: التعرق الليلي في الشتاء.. متى يشير إلى مشكلة صحية خطيرة؟