هل الفراولة تسبب الحموضة؟

هل الفراولة تسبب الحموضة؟

كتبت- ياسمين الصاوي:

يعتقد البعض أن الفراولة من الفواكه الحمضية الغنية بفيتامين سي والأحماض ومضادات الأكسدة، وربما تؤدي إلى تهيج حموضة المعدة وارتجاع المريء.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية تأثير تناول الفراولة على حمض المعدة وما إن كان من الممكن أن يتناولها مرضى ارتجاع المريء، حسبما نشر موقع "Health".

هل الفراولة تسبب تهيج حموضة المعدة؟

تشير إحدى الدراسات إلى أن الأحماض الطبيعية الموجودة في الفراولة، مثل حمض الإيلاجيك، قد تساعد على تقليل حمض المعدة الزائد.

وتبين أن الفراولة تعمل على خفض الحموضة في المعدة وليس زيادتها، بل وتسيطر أيضًا على الأعراض المزعجة لارتجاع المريء.

ويعتبر حمض الإيلاجيك بمثابة مركب بوليفينول موجود في العديد من الفواكه والخضروات، بما في ذلك الفراولة، ويمتلك خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، والتي قد تساهم في تخفيف حموضة المعدة وارتجاع المريء.

وتعتبر الفراولة مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية، والتي يمكن أن تساعد على تنظيم عملية الهضم وتعزيز صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

ولاحظ الخبراء، أن الفراولة تحمي من تلف المريء الناتج عن ارتجاع الحمض، حيث أشارت النتائج إلى أن ظهور نشاطًا كبيرًا مضادًا للأكسدة وقلل من الإجهاد التأكسدي في أنسجة المريء، وقد تساعد هذه التأثيرات في منع الالتهاب وتلف الأنسجة المرتبط بالارتجاع الحمضي.

ويُنصح بعدم تناول كمية كبيرة من الفراولة خلال اليوم، أي بحد أقصى 1-2 كوب من شرائح الفراولة المقطعة دون إضافة سكر.