هل تضخم اللحمية يؤثر على التنفس لدى الأطفال؟

هل تضخم اللحمية يؤثر على التنفس لدى الأطفال؟

كتب- محمد أمين:

اللحمية هي عبارة عن أنسجة تقع في البلعوم والجزء الخلفي من الأنف ومهمتها الحفاظ على الصحة بشكل عام، عن طريق منع الجراثيم الضارة من المرور عبر الأنف أو الفم، لأنها جزء من الجهاز المناعي، إلا أنها في حالة تضخمها يحدث العديد من المشكلات.

ويستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، مدى تأثير تضخم اللحمية على التنفس لدى الأطفال.

قال الدكتور أمير سليمان، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن اللحمية هي جزء من الجهاز المناعي، وفي حالة تضخمها تتسبب في تضييق مسار الأنف عند دخول الهواء المحمل بالأكسجين، مما تسبب إعاقة في التنفس بشكل سليم.

أعرض تضخم اللحمية

وأضاف "سليمان"، أن أعراض تضخم اللحمية، تتلخص في التالي ذكره:

- الشخير أثناء النوم.

- خنفان.

- زيادة في ألم اللعاب.

- صعوبة في التنفس بشكل عام.

- مصاب اللحمية يكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأنف والفم وكذا اللوزتين.

- تضخم اللحمية يسبب تشوه في الفك العلوي حال عدم الاعتناء بعلاجها بشكل جيد.

- قلة نسبة الأكسجين في الجسم والمخ.

- تؤثر سلبًا على القدرات العقلية بسبب قلة الأكسجين الواصل للمخ.

قد يهمك: أسباب انسداد الأنف أثناء النوم عند الأطفال.. هل يستدعي زيارة الطبيب؟

علاج تضخم اللحمية

وأكد استشاري طب الأطفال وحديث الولادة، أن علاج تضخم اللحمية، ليست شرطًا أن يكون الاستئصال، ففي بداية الأمر يكون العلاج عبارة عن مضادات احتقان ومضادات التهابات ومضادات حيوية تحت إشراف الطبيب، لأنه هو المنوط بتحديد الجرعة المسموح بتناولها، موضحًا أن مضادات الاحتقان كفيلة بشكل كبير في تصغيير حجم اللحمية.

وأضاف، أنه في حال تضخمها بشكل يفوق الـ 75% وتسبب مشاكل تنفسية حادة، هنا لا بد من استئصالها، لافتًا إلى عدم استئصالها قبل إتمام عمر 4 سنوات، لأن في هذه الحالة من الأرجح أن تعود مرة آخرى، وربما تضمر مع مررو الوقت.