هل الموز يخفض الضغط بسرعة؟

هل الموز يخفض الضغط بسرعة؟

كتبت- ياسمين الصاوي:

يعتبر الموز من الفواكه التي تمنح الجسم العديد من الفوائد الصحية، على رأسها الحفاظ على صحة القلب والوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية وتقلص العضلات.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية تأثير تناول الموز على خفض ضغط الدم المرتفع، حسبما نشر موقع "Medical News Today".

الموز لخفض الضغط

يعتبر الموز مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم، الذي يعمل على تنظيم مستويات السوائل في الجسم وضبط العناصر الغذائية داخل الخلايا.

يساعد البوتاسيوم أيضًا على مساعدة العضلات على التقلص والارتخاء واستجابة الخلايا العصبية، ما يعمل ضبط ضربات القلب بشكل منتظم وتقليل تأثير الصوديوم على ضغط الدم.

ويتميز الموز باحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم وكمية قليلة من الصوديوم، الأمر الذي يحمي الأوعية الدموية والشرايين من ارتفاع ضغط الدم بها.

ويلعب البوتاسيوم دورًا في طرد الكميات الزائدة من الصوديوم بالجسم، وهو ما يقوم بدوره في خفض ضغط الدم المرتفع.

تحتوي ثمرة متوسطة الحجم من الموز على 320-400 ملليجرام من البوتاسيوم، أي حوالي 10% من الحصة اليومية التي يحتاجها الجسم.

هل يخفض الموز ضغط الدم بسرعة؟

يجب العلم بأن تناول طعام معين أو مشروب ما لن يخفض ضغط الدم بسرعة، لأن الأمر يتطلب علاج المشكلة الأساسية المسببة لارتفاع ضغط الدم من جذورها، مثل ارتفاع الكوليسترول الضار بالجسم أو أمراض القلب أو تناول كميات كبيرة من الأملاح.

ويمكن الحصول على فوائد الموز للضغط في حال اعتباره جزء من نمط حياة صحي كامل، يشمل تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة بانتظام وتناول الأدوية اللازمة بعد استشارة الطبيب المختص.