النظام الغذائي لمرضى ارتجاع المريء.. ماذا يجب

النظام الغذائي لمرضى ارتجاع المريء.. ماذا يجب

كتبت- ندى نجيد:

ارتجاع المريء من الأمراض المزعجة التي تواجه مرضى الجهاز الهضمي، لذا يحتاج إلى اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن بعض الأطعمة التي تسبب ارتجاع المريء.

ويستعرض في السطور التالية النظام الغذائي لمرضى ارتجاع المريء، وفقًا لما نشره موقع "Medicalnewstoday".

الأطعمة التي يجب تجنبها لمرضى ارتجاع المريء

تؤدي بعض الأطعمة إلى الارتجاع وحرقة المعدة، تشمل الأطعمة المسببة للارتجاع ما يلي:

• الأطعمة الدهنية والمقلية، والتي تبقى لفترة أطول في المعدة، مما يزيد من احتمالية تسرب حمض المعدة مرة أخرى إلى المريء، مما يسبب أعراض ارتجاع المريء غير المريحة.

• الأطعمة الحارة، والحمضيات، وصلصات الطماطم، والخل، والتي قد تزيد من حدة حرقة المعدة.

• الشوكولاتة والكافيين والبصل والنعناع والمشروبات الغازية والكحول، كلها من مسببات حرقة المعدة الشائعة.

أفضل الأطعمة لارتجاع المريء

عند اتخاذ خيارات الطعام، وجد أن بعض الأطعمة تكون أقل إثارة للارتجاع، قد تساعدك الأطعمة التالية على تخفيف الأعراض أو تجنبها:

• فواكه غير حمضية، مثل الموز والبطيخ والتفاح والكمثرى وغيرها.

• الخضروات نيئة.

• اللحوم الخالية من الدهون "المشوية أو المسلوقة" هي أفضل الخيارات المتاحة أمامك، وحاول استخدام الأعشاب الطازجة، بدلا من التوابل لجعلها لذيذة.

• دقيق الشوفان، وخبز الحبوب الكاملة، والأرز، والكسكس، جميعها مصادر جيدة للكربوهيدرات المعقدة الصحية والألياف.

• الدهون غير المشبعة من النباتات والأسماك

استبدال الدهون المشبعة والدهون المتحولة بالزيوت مثل الزيتون والسمسم والكانولا وعباد الشمس افوكادو المكسرات والبذور فول الصويا والأسماك الدهنية مثل السلمون والتراوت.

أفضل عادات الأكل لمرضى ارتجاع المريء

إلى جانب أنواع محددة من الأطعمة، يمكن أن تساعد التغييرات في عادات الأكل أيضًا على منع النوبات المتكررة من حرقة المعدة والارتجاع الحمضي.

• تناول وجبات أصغر حجمًا وأكثر تكرارًا.

• لا تستلقي بعد تناول الطعام، وهذا يعني عدم أخذ قيلولة بعد الغداء مباشرة، فعندما تقف أو تجلس، تساعد الجاذبية على إبقاء الحمض في المعدة.

• لا تأكل خلال الثلاث إلى الأربع ساعات التي تسبق الذهاب إلى السرير.

• تجنب ممارسة التمارين الرياضية العنيفة لبضع ساعات بعد تناول الطعام، حيث يمكن أن يؤدي التمرين الشاق إلى إرسال الحمض إلى المريء.

• إذا كنت تتناول دواءً للمساعدة في السيطرة على الأعراض، فمن الأفضل أن تتناول طعامًا "محفزًا" من حين لآخر، ولكن يجب عليك تجنب الأطعمة التي كانت تسبب حرقة المعدة في السابق.