تدمر الكبد- 4 عادات غذائية توقف عن فعلها

تدمر الكبد- 4 عادات غذائية توقف عن فعلها

كتبت - ندى سامي:

هناك عادات غذائية خاطئة شائعة بين العديد من الأشخاص، يجب الإقلاع عنها نهائيًا، لأنها تشكل خطرًا كبيرًا على صحة الكبد، حيث تعرضه للإصابة بالأمراض.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" العادات الغذائية الخاطئة التي تضر بصحة الكبد، وفقًا لموقع "Only myhealth"

عادات غذائية تدمر الكبد

1- الإفراط في الدهون المشبعة والمتحولة

يجب الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمتحولة، مثل الوجبات السريعة واللحوم المصنعة والمقليات، أو التقليل منها، لأنها تزيد من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني، الذي قد يتطور لتليف الكبد.

2- تناول الكثير من السكريات

تؤثر سكريات سلبًا على صحة الكبد، خاصةً عند تناول مصادرها بكميات كبيرة، مثل الحلويات والمشروبات الغازية، لأنها تتراكم في الكبد على هيئة دهون، مما يزيد من خطر إصابته بالتليف.

3- الإكثار من الملح

لا بد من إضافة القليل من الملح إلى الطعام أثناء الطهي، لأن الإفراط فيه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وهو عوامل خطر تليف الكبد.

4- إدمان الكحوليات

من الضروري التوقف عن تناول المشروبات الكحولية، لأنها تجعل الكبد أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتليف والسرطان.

اقرأ أيضًا: علامات الكبد السليم- 6 أعراض تخبرك بصحته

عادات أخرى تدمر الكبد

- التدخين.

- السمنة المفرطة.

- قلة النوم.

- التعرض للسموم، مثل المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية.

- عدم التعامل بحذر مع مرضى التهاب الكبد الوبائي.

- الإفراط في تناول بعض الأدوية، مثل المسكنات ومضادات الاكتئاب.

قد يهمك: انتبه- 8 علامات تخبرك بأن كبدك مريض

أعراض تليف الكبد

يمكن اكتشاف الإصابة بتليف الكبد عن طريق الأعراض التالية:

- التعب.

- فقدان الشهية.

- الغثيان.

- القيء.

- الإسهال.

- ألم المعدة.

- انتفاخ البطن.

- اليرقان.

قد يهمك أيضًا: 6 فئات معرضة للإصابة بتليف الكبد

طرق الوقاية من تليف الكبد

لتقليل خطر الإصابة بتليف الكبد، ينبغي الالتزام بما يلي:

- اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

- تقليل الدهون المشبعة والدهون المتحولة في الوجبات اليومية.

- تقليل السكر والملح.

- تجنب شرب الكحول.

- الحفاظ على وزن الجسم.

- ممارسة الرياضة بانتظام.

- الإقلاع عن التدخين.

- الحصول على قسط كافٍ من النوم.

للاطلاع على مزيد من النصائح للحفاظ على صحة الكبد، اضغط هنا.