أدویة شائعة قد تسبب تفاعلات دوائیة خطیرة

أدویة شائعة قد تسبب تفاعلات دوائیة خطیرة

كتب- د.نور ھشام الاطرقجي

تعد الأدویة وسائل علاجیة فعالة ومھمة في الرعایة الصحیة، إلا أن الإفراط في تناولھا واستخدامھا بدون مراقبة طبیة، یمكن أن یحدث تفاعلات دوائیة خطیرة قد تؤدي في بعض الحالات الى دخول المستشفى؛ لذلك من الضروري لكل شخص معرفة أنواع التفاعلات الدوائیة وكیفیة تجنبھا وھذا ماسنتحدث عنھ في المقال.

ما هو التفاعل الدوائي؟

یعرف أیضًا بالتداخل الدوائي (بالإنجلیزیة:Drug Interaction ) وھو تغییر یحصل في طریقة عملوتأثیر الدواء داخل الجسم، بسبب تزامن وجوده مع أدویة أخرى او أغذیة أو وجود بعض الأمراض.

تؤثر التفاعلات الدوائیة تأثیرًا سلبیًا على الدواء، فقد تسبب فقدان تأثیره تماماً وفشل العلاج، أو قدتزید فعالیتھ وبالتالي زیادة أعراضھ الجانبیة واحتمالیة حدوث التسمم الدوائي.

أنواع التفاعلات الدوائية

توجد عدة أنواع من التفاعلات الدوائیة، نذكر منھا الآتي:

1-تفاعل دواء مع دواء آخر:

یعد أكثر أنواع التفاعلات الدوائیة شیوعاً وأكثرھا أھمیةً، وكلمّا زاد عدد الأدویة التي یتناولھا المریضزادت احتمالیة حدوث ھذا النوع من التفاعلات الدوائیة، ومن أھم الأمثلة على ھذا النوع :

● تناول دواء السیلدینافیل (Sildenafil) الفیاجرا مع الأدویة التي تعالج ارتفاع ضغط الدم أومع دواء الانجیسید (النتروغلیسرین) الموسع للأوعیة الدمویة والذي یستخدم لعلاج الذبحةالصدریة، یمكن ان یسبب انخفاضًا شدیدًا في ضغط الدم قد یؤدي للوفاة.

● تناول أقراص الفحم مع بعض الأدویة، مثل: أدویة القلب یؤدي إلى فقدان التأثیر العلاجي للدواءالأصلي.

● تناول دواء الوارفارین المضاد لتخثر الدم مع بعض أنواع المسكنات من فئة مضادات الالتھابغیر الستیرویدیة، مثل: الایبوبروفین او النابروكسین یمكن أن یزید خطر النزیف.

2- تفاعل الدواء مع أغذیة أو مكملات غذائیة

تؤثر بعض مكونات الاغذیة والمشروبات في آلیة امتصاص واستقلاب الأدویة في الجسم، مثل: عصیرالجریب فروت الذي یتفاعل مع بعض الأدویة ومن ضمنھا الستاتیناتStatins الخافضة للكولیسترول،ویسبب زیادة مستواھا في الدم مما یزید خطر حدوث الآثار الجانبیة.

كذلك تتعارض الاغذیة الغنیة بفیتامینk ، مثل: الخضروات ذات الأوراق الداكنة كالسبانخ والجرجیروالسلق مع التأثیر العلاجي لبعض الأدویة المضادة للتخثر، ومنھا: الوارفارین والأسبرین وقد یؤدي إلىزیادة خطر تجلط الدم.

3- تقاعل الدواء مع الحالات المرضية

تؤثر الحالات المرضیة على طریقة عمل الدواء، كما أن الدواء الذي یعالج مرض ما قد یفاقم مرضاًآخر في ذات الوقت، ع لى سبیل المثال: استخدام مزیلات احتقان الأنف، مثل: السودوإیفیدرین الموجودفي معظم أدویة البرد، قد یؤدي إلى تفاقم ارتفاع ضغط الدم لدى المصابین بھذا المرض.

كيفية تجنب التقاعلات الدوائية

نستعرض فیما یلي بعض النصائح التي تساعد في منع حدوث التداخلات الدوائیة:

● الابتعاد عن الاستخدام الذاتي للأدویة والحرص على أخذ المعلومات الدوائیة من الطبیب اوالصیدلي والالتزام بھا.

● الحرص على قراءة النشرة الداخلیة للدواء أو استخدام المواقع التي توفر خدمة الكشف عنالتفاعلات الدوائیة بین الأدویة التي یتناولھا المریض.

● الحرص على شراء الأدویة من صیدلیة محددة؛ لأن معرفة الصیدلاني للأدویة التي یتناولھاالمریض یمكن أن تساعد على اكتشاف أي تفاعلات دوائیة بین الأدویة الحالیة واي دواء جدید.

● إعلام مقدم الرعایة الصحیة بجمیع الأمراض والحالات الصحیة التي یعاني منھا المریض،وكذلك الأدویة والمكملات الغذائیة التي یتناولھا قبل البدء باستخدام أي دواء جدید.

و في الختام، نذكر بأن التفاعلات الدوائیة تمثل تحدیًا حقیقیًا في مجال الرعایة الصحیة، وإن استشارةمقدمي الرعایة الصحیة والالتزام بتوجیھاتھم ھو المفتاح لضمان السلامة و الصحة العامة.

المصادر: healthline - medicalnewstoday - webmd