تنظيف القولون بالثوم- هل هذا ممكن؟

تنظيف القولون بالثوم- هل هذا ممكن؟

كتبت - ياسمين الصاوي:

يعتبر الثوم من الخضراوات المفيدة لصحة الإنسان، يعتقد بعض الأشخاص أنه يساعد على تنظيف الأمعاء الغليظة من الفضلات العالقة بها، فما صحة ذلك؟

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، حقيقة قدرة الثوم على تنظيف القولون من البراز المتحجر، وفقًا لموقعي "Live Mint" و"News Medical".

هل الثوم ينظف القولون؟

يلعب الثوم دورًا كبيرًا في تنظيف القولون والمستقيم من البراز المتحجر، ويرجع السبب إلى قدرته الفعالة على تحسين حركة الأمعاء وتسهيل عمليتي الهضم والإخراج، مما يساعد على التخلص من الإمساك.

ويتميز الثوم أيضًا باحتوائه على مركبات مضادة للبكتيريا والطفيليات والفيروسات، لذلك فهو من المضادات الحيوية الطبيعية التي تساهم في محاربة عدوى الجهاز الهضمي.

وفي بعض الدراسات، وجد الباحثون أن الأشخاص المعتادين على تناول الثوم ينخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، مقارنة بالذين لا يستهلكونه على الإطلاق.

وتبين للباحثين أن الحماية التي يوفرها الثوم ضد الإصابة بسرطان القولون والمستقيم يرجع سببها إلى محتواه العالي من مضادات الأكسدة، مثل البوليفينول.

اقرأ أيضًا: فوائد الثوم للمعدة والأمعاء

كيفية تنظيف القولون بالثوم

طريقة تنظيف القولون والمستقيم بواسطة الثوم بسيطة، كل ما عليك فعله هو:

- هرس فصين من الثوم جيدًا.

- تناول الثوم المفروم مع ملعقة صغيرة من عسل النحل الأبيض أو كوب من الماء الفاتر على الريق.

قد يهمك: ماذا يحدث للجسم عند تناول الثوم نيئًا؟

فئات ممنوعة من تناول الثوم

هناك فئات ممنوعة من تناول الثوم، وهي:

مرضى الحموضة.

مرضى ارتجاع المريء.

مرضى القولون العصبي.

مرضى التهاب المعدة.

لذلك يجب على هؤلاء تجنب تنظيف القولون بالثوم واستبداله بالمحلول الملحي أو زيت الخروع مع كوب من الشاي أو الماء.

قد يهمك أيضًا: رغم فوائده- أمراض قد تمنعك من تناول الثوم