هل يمكن اكتشاف الإصابة بالسكري قبل ظهور أعراضه؟

هل يمكن اكتشاف الإصابة بالسكري قبل ظهور أعراضه؟

يحدث مرض السكري عندما تكون مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة للغاية، جلوكوز الدم هو المصدر الرئيسي للطاقة الذي يأتي من خلال الأطعمة التي تتناولها يوميًا، لكن يتساءل البعض عن إمكانية اكتشاف الإصابة به قبل ظهور الأعراض.

وفي هذا الصدد، تحدثت الدكتورة إيناس شلتوت، أستاذ الباطنة العامة والسكر بكلية الطب جامعة القاهرة، عن أعراض الإصابة بمرض السكر، قائلة إنها الأعراض تكون بسيطة وقد تظهر على المريض دون ملاحظتها، وقد ظل هكذا لفترة طويلة للغاية، موضحة أن أبرز أعراض الإصابة بالمرض تتمثل في كثرة شرب المياه، وكثرة التبول وعدم التركيز وزغللة العين والإرهاق، فضلا عن حدوث فقدان تدريجي للوزن عند الإصابة بسكر النوع الثاني.

اقرأ أيضًا: مرض السكري: إليك كل ما تريد معرفته عن الأعراض والعلاج

وأضافت شلتوت، أن أعراض السكر كثيرة وبسيطة، والعديد من المواطنين يختلط عليهم الأمر ويُرجعون الأعراض لأسباب أخرى، فمثلا بعض الناس يعتقدون أن كثرة التبول ترجع لشرب الشاي بكثافة وهكذا.

وتابعت، أنه يجب على الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكر، أن يسبقوا المرض من خلال إجراء التحاليل اللازمة، مشيرة إلى أن هناك العديد من الفئات المختلفة تكون مُعرضة للإصابة بهذا المرض مثل أصحاب الوزن الزائد، أو مرضى الكبد الدهني، أو مرضى ارتفاع ضغط الدم، إلى جانب السيدات التي أصيبت بسكر حمل من قبل، أو التي سبق لها إنجاب طفل ذو وزن كبير «4 كيلو أو أكثر، علاوة على السيدات المصابة بتكيسات في المبايض، أو الأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بالتهاب في البنكرياس، أو الذين تناولوا أدوية معروفة بكونها تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر مثل الكرتيزون.

قد يهمك: السكري من النوع الثاني.. أطباء يكشفون أبرز أعراضه