احذر الشموع المعطرة- تسبب هذه الأضرار

احذر الشموع المعطرة- تسبب هذه الأضرار

تعد الشموع المعطرة خيارًا شائعًا للعديد من الأشخاص الذين يرغبون في توفير رائحة منعشة في منازلهم أثناء الاسترخاء والاستمتاع بقسط من الراحة، ومع ذلك، فإن هذه العادة يمكن أن تكون خطيرة على الصحة.

مخاطر الشموع المعطرة

فقد أوضح تاماس بانديكس، أخصائي الصحة العامة في جامعة سيملفيس في المجر، أن استخدام الشموع المعطرة قد يزيد من خطر حدوث مشاكل صحية خطيرة. وذكر أن استخدام العطور قد يسبب الصداع النصفي وتهيج العينين والحلق، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي. هذه المعلومات نقلتها صحيفة "الصن" البريطانية.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم أسفل الإبط وطرق علاجه

وأشار الخبير إلى أن تهوية المنازل بشكل منتظم هي أفضل طريقة لتحسين جودة الهواء الداخلي، إلى جانب تقليل استخدام المواد الكيميائية. بعض صانعي الشموع يستخدمون الزيوت العطرية كبديل للعطور الاصطناعية، ومع ذلك، فإن هذه الزيوت لها مخاطر صحية أيضًا. فمثلاً، تم ربط مادة الثوجون الموجودة في الزيوت العطرية بأضرار على الجهاز العصبي. ومادة السينامالدهيد المستخدمة في بعض الشموع المعطرة بالقرفة يمكن أن تسبب تهيج الجلد وردود فعل تحسسية.

على الرغم من أن الشموع المعطرة والعطور المنزلية تنتج كمية صغيرة من الجزيئات والأبخرة في كل مرة، إلا أنها تتراكم مع مرور الوقت مع زيادة استخدامنا لها. وأكد الخبير أن هذا التأثير التراكمي والتعرض المستمر للمواد الكيميائية هو ما يؤدي إلى المخاطر الصحية المحتملة لهذه المنتجات.

تأثيرها السلبي

ويجب الإشارة إلى أن معظم الشموع مصنوعة من شمع البارافين، وقد أشارت الدراسات السابقة إلى أنه قد يكون لها تأثير سلبي على الصحة ويزيد من خطر الإصابة بالسرطان، ولكن هذا الموضوع لا يزال قيد النقاش.

قد يهمك: يشعر طفلِك بالخمول دائمًا؟- هذه الأمراض قد تكون السبب

لا تعتبر الشموع وحدها المسبب الوحيد للتلوث الداخلي، فهناك منتجات أخرى مثل بخاخات التنظيف والأثاث والأبخالأثرة التي تساهم في تلويث الهواء الداخلي أيضًا، لذا، يجب أن نكون على علم بأن استخدام الشموع المعطرة ليس العامل الوحيد في تلويث الهواء داخل المنازل.