الأفوكادو لمرضى الكوليسترول- هل يخفض مستوياته؟

الأفوكادو لمرضى الكوليسترول- هل يخفض مستوياته؟

كتب - صابر نجاح

يعتبر الأفوكادو من الفواكة الشتوية المفيدة لصحة الجسم، بفعل احتوائه على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، والتي تحسن من حركة الأمعاء، وتقلل من فرص الإصابة بعسر الهضم، والإمساك، والانتفاخ، فضلًا عن قدرتها على خفض مستويات الكوليسترول في الجسم، فما حقيقة ذلك؟

في السياق التالي، يوضح " الكونسلتو"، فوائد الأفوكادو لـ مرضى الكوليسترول، وذلك حسبما ذكره الدكتور بهاء ناجي، استشاري التغذية العلاجية.

فوائد الأفوكادو لـ مرضى الكوليسترول

يوضح استشاري التغذية العلاجية، أن الأفوكادو يلعب دورًا كبيرًا في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، لاحتوائه على أحماض دهنية أحادية غير مشبعة، تساعد بدورها على خفض الكوليسترول الضار بالدم.

وأكد ناجي أن الأفوكادو يحتوي على عناصر السيليكون والبورون والنيكل، التي تساعد على تحسين عملية التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى أنه يتميز بأنه يحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة وفيتامينات وألياف غذائية،حيث تساعد هذه المواد مجتمعة على امتصاص بعضها البعض، وتعزز تأثيرها الإيجابي في الجسم.

اقرأ أيضًا: أطعمة شتوية تساعد في السيطرة على الكوليسترول

ووفقًا لـ مواقع "Healthline، فقد كشف بحث جديد، أن تناول نصف ثمرة من الأفوكادو أسبوعيًا يساعد على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية وحمايته من الإصابة بالأمراض التاجية بنسبة تتراوح من 16 إلى 21%، بحسب مجلة الجمعية القلب الأمريكية.

ويرجع السبب إلى احتواء الأفوكادو على البوتاسيوم والماغنسيوم، اللذين يساهمان في تنشيط الدورة الدموية وتنظيم ضربات القلب وضبط ضغط الدم والحفاظ على توازن السوائل في الجسم.

علاوة على ذلك، يتميز الأفوكادو باحتوائه على الدهون الأحادية غير المشبعة، التي تقلل خطر الإصابة بتصلب وانسداد الشرايين، عن طريق خفض الكوليسترول الضار في الدم وزيادة الكوليسترول الجيد.

قد يهمك: لخفض الكوليسترول- 5 فواكه شتوية تناولها يوميًا