بعد الإقلاع عن التدخين- هل ينخفض خطر الإصابة

بعد الإقلاع عن التدخين- هل ينخفض خطر الإصابة

يساعد التوقف عن التدخين في أي عمر على تقليل خطر الإصابة بالسرطان، وفقا لدراسة جديدة جديدة نشرت في موقع "روسيا اليوم".

ووجدت الدراسة أن الانخفاض الأكبر في خطر الإصابة بالسرطان جاء بعد العقد الأول من الإقلاع عن التدخين.

وتنخفض احتمالات الإصابة بالسرطان إلى النصف لدى الذين أقلعوا عن التدخين لمدة 15 عاما على الأقل، مقارنة بأولئك الذين استمروا في التدخين، مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان الرئة بشكل أكبر وأسرع، خاصة لدى أولئك الذين أقلعوا عن التدخين قبل منتصف العمر.

اقرأ أيضًا: هل التدخين يسبب الإسهال؟

وقام الباحثون بتحليل البيانات الطبية لما يقرب من 3 ملايين شخص في كوريا الجنوبية خضعوا لفحوصات صحية منذ عام 2002 فصاعدا وسجلوا حالات السرطان، بما في ذلك أورام الرئة والكبد والمعدة والقولون والمستقيم حتى عام 2019.

وعلى مدار الدراسة، تلقى ما يقارب 200 ألف مشارك تشخيص السرطان.

وقال الدكتور جين كيونغ أوه، الذي قاد الدراسة في المركز الوطني للسرطان: بغض النظر عن العمر، فقد تبين أن الإقلاع عن التدخين يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الرئة، حيث يؤدي الإقلاع المبكر عن التدخين قبل منتصف العمر إلى انخفاض كبير.

قد يهمك: بخلاف مشكلات الجهاز الهضمي- حسام موافي يكشف أسباب خطيرة لألم المعدة

ووفقا للدراسة، فإن المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين قبل سن الخمسين انخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 57% خلال فترة المتابعة مقارنة بأولئك الذين استمروا في التدخين. وأولئك الذين أقلعوا عن التدخين في سن 50 عاما أو أكثر شهدوا انخفاضا بنسبة 40% في خطر الإصابة بسرطان الرئة خلال تلك الفترة.