بعد ظهورها في الصين- ما هي الميكوبلازما؟

بعد ظهورها في الصين- ما هي الميكوبلازما؟

كتب - صابر نجاح:

أعلنت الصين مؤخرًا عن تسجيل إصابات بمرض يدعى "الميكوبلازما"، مما أثار حالة من الذعر والقلق حول العالم، خوفًا من تكرار أزمة جائحة فيروس كورونا.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" كل ما يتعلق بمرض الميكوبلازما، وفقًا لموقع "WebMD".

ما هي الميكوبلازما؟

عبارة عن مرض تسببه عدوى بكتيرية، يختلف نوعها من مريض لآخر حسب الأعضاء الحيوية المصابة، التي غالبًا ما تكون الرئة أو الجلد او المسالك البولية.

أنواع الميكوبلازما

هناك ما يقرب من 200 نوع من بكتيريا الميكوبلازما، أبرزها:

- الميكوبلازما الرئوية.

- الميكوبلازما التناسلية.

- الميكوبلازما هومينيس.

- اليوريا بلازما.

أسباب الإصابة الميكوبلازما

عادةً ما تنتقل عدوى الميكوبلازما عبر الرذاذ الصادر من المريض أثناء العطس أو السعال أو الحديث، والاتصال الجنسي به.

أعراض الميكوبلازما

يمكن الاستدلال على الإصابة بالميكوبلازما عن طريق الأعراض التالية:

- ألم الصدر.

- ضيق التنفس.

- الحمى.

- ألم البطن.

- ألم أثناء التبول.

- ألم أو رائحة كريهة أو إفرازات غير طبيعية من المهبل.

- تورم عند فتحة مجرى البول.

- خروج إفرازات من مجرى البول.

علاج الميكوبلازما

تواجه معظم المضادات الحيوية صعوبة كبيرة في القضاء على بكتيريا الميكوبلازما، لذلك يجب زيارة الطبيب فور ظهور الأعراض، لمعرفة المضاد الحيوي الفعال ضدها.

وبعد تناول المضاد الحيوي، تتراجع حدة الأعراض بعد يومين أو 3 أيام، بينما التهابات الجهاز التنفسي قد تستغرق أسابيع حتى تشفى تمامًا.

بعد البدء بالمضادات الحيوية، غالبًا ما تنخفض الأعراض بعد يومين إلى ثلاثة أيام، لكن التهابات الجهاز التنفسي قد تستغرق أسابيع لتشفى تمامًا.