دراسة تتوقع زيادة حالات الإصابة بسرطان

دراسة تتوقع زيادة حالات الإصابة بسرطان
(اخر تعديل 2024-04-04 11:15:45 )

من المتوقع أن تشهد معدلات إصابة سرطان البروستاتا زيادة كبيرة في السنوات المقبلة في جميع أنحاء العالم، وخاصة في البلدان ذات الثروة المحدودة، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة "ذي لانسيت".

يُرجح الباحثون أن هذا الاتجاه يعود إلى تقدم السكان في العمر.

وبحسب موقع "العربية"، توصل الباحثون في الدراسة، التي نُشرت الخميس، إلى استنتاجاتهم من خلال تحليل البيانات الديموغرافية الحالية، وقد توقعوا أن يتضاعف عدد الحالات الجديدة السنوية من 1.4 مليون في عام 2020 إلى 2.9 مليون في عام 2040.

يعتبر سرطان البروستاتا الأكثر شيوعًا بين أنواع سرطان الذكور، حيث يشكل 15% من إجمالي حالات السرطان.

وغالبًا ما يظهر هذا النوع من السرطان بعد سن الخمسين، ويزداد انتشاره تدريجيًا مع تقدم العمر.

اقرأ أيضًا: سرطان البروستاتا.. إليك كل ما تريد معرفته عن المرض

ونظرًا لأن العديد من البلدان الفقيرة أو النامية تشهد زيادة في متوسط العمر المتوقع، من المتوقع أن يزداد عدد حالات سرطان البروستاتا في هذه البلدان.

وأشار الباحثون إلى أنه من الصعب الحد من هذه الزيادة من خلال سياسات صحية عامة، على عكس مشكلات أخرى مثل سرطان الرئة أو أمراض القلب والأوعية الدموية.

وعلى الرغم من ذلك، يعتقد الباحثون أنه يمكن الحد من زيادة حالات سرطان البروستاتا من خلال اتخاذ إجراءات متعددة، ويوصون بالتشخيص المبكر في البلدان ذات الثروة المحدودة، حيث غالبًا ما يتم اكتشاف سرطان البروستاتا في مراحل متأخرة جدًا ويصعب علاجه بشكل فعال.

كما حذروا من خطر التشخيص المفرط والعلاج المفرط في البلدان المتقدمة.