خبيرة تغذية تحذر من المكرونة بالبشاميل: خطر على

خبيرة تغذية تحذر من المكرونة بالبشاميل: خطر على

كتب - محمد أمين:

تعد المكرونة بالبشاميل من أكثر الأطعمة المفضلة عند عدد كبير من الأشخاص، نظرًا لمذاقها اللذيذ، الذي يدفعهم إلى تناولها بكميات كبيرة وفي أي وقت من اليوم.

في هذا الصدد، أوصت الدكتور مروة إبراهيم، أخصائية التغذية العلاجية، بالتقليل من تناول المكرونة بالبشاميل أو الابتعاد عنها نهائيًا، لما تسببه من أضرار للجسم.

وحددت مروة أضرار المكرونة بالبشاميل للجسم في النقاط التالية:

1- تؤدي المكرونة بالبشاميل إلى زيادة الوزن والإصابة بالسمنة المفرطة، لارتفاع سعراتها الحرارية واحتوائها على نسبة عالية من الدهون المشبعة والمتحولة، كما تزيد من الشعور بالجوع، لغناها بالكربوهيدرات البسيطة، التي ترفع سكر الدم بشكل حاد، ثم تخفضه سريعًا.

2- تزيد المكرونة بالبشاميل من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، ويرجع السبب إلى الاضطرابات التي تلحقها الكربوهيدرات البسيطة الموجودة بها بمستويات سكر الدم.

3- تشكل المكرونة بالبشاميل خطرًا كبيرًا على صحة القلب والأوعية الدموية، لأن الدهون الضارة المتوفرة بها تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول الضار بالدم.

4- يتعرض الجهاز الهضمي لضغطِ شديد عند تناول المكرونة بالبشاميل، لأنها تسبب عسر الهضم والإمساك والإسهال والحموضة وانتفاخ البطن وتهيج القولون، وهذا ما يجعلها من الوجبات الثقيلة على المعدة والأمعاء.

ومع ذلك، أكدت أخصائية التغذية العلاجية أن المكرونة بالبشاميل تتميز بمحتواها المرتفع من البروتين الحيواني، الذي تكتسبه من البيض والحليب واللحم المفروم.

واختتمت مروة حديثها بالإشارة إلى أن الاعتدال هو الشرط الوحيد للاستمتاع بالمكرونة بالبشاميل والاستفادة من البروتين الغنية به، دون الإصابة بأي أضرار، مشددةً على ضرورة ألا تزيد الكمية المستهلكة منها عن قطعة واحدة فقط، مع ضرورة تناولها بجانب طبقة من السلطة، للحصول على الألياف الغذائية.