خبيرة تغذية تحذر: حمص الشام خطر على هؤلاء

خبيرة تغذية تحذر: حمص الشام خطر على هؤلاء

كتب - محمد أمين:

يعد حمص الشام من المشروبات الشتوية المفضلة عند الكثير من الأشخاص، ويرجع السبب إلى مذاقه اللذيذ، بالإضافة إلى قدرته الكبيرة على تدفئة الجسم في الطقس البارد.

اقرأ أيضًا: ليس للتدفئة فقط.. ماذا يحدث للجسم عند تناول حمص الشام في الشتاء؟

الفئات الممنوعة من تناول حمص الشام

ورغم فوائد تناول حمص الشام في فصل الشتاء، هناك فئات ممنوعة منه لاعتبارات تتعلق بحالتهم الصحية، حسبما ذكرت الدكتورة مروة إبراهيم، أخصائية التغذية العلاجية.

1- مرضى أنيميا الفول

وأضافت مروة أن البقوليات، لا سيما الحمص، تشكل خطرًا كبيرًا على مرضى أنيميا الفول، ويرجع السبب إلى نقص إنزيم سداسي فوسفات الغلوكوز النازع للهيدروجين في دمائهم.

2- حساسية البقوليات

وأوصت أخصائية التغذية العلاجية مرضى حساسية البقوليات بالابتعاد نهائيًا عن حمص الشام، لأنه يحفز أجسادهم على إنتاج مادة الهيستامين، التي تتسبب في استشارة مجموعة مزعجة من الأعراض، للاطلاع عليها، اضغط هنا.

قد يهمك: كم سعرة حرارية في حمص الشام؟

3- مرضى القولون العصبي

وأكدت أن حمص الشام يؤثر سلبًا على مرضى القولون العصبي، لأن محتواه العالي من الألياف الغذائية يجعله يبقى لفترة طويلة في الجهاز الهضمي، ومع تخمره في المعدة والأمعاء، يحدث الإمساك وانتفاخ البطن والغازات والتقلصات المعوية.

4- مرضى قرحة المعدة والتهاب الأمعاء

وأوضحت أن القولون العصبي ليس المرض الهضمي الذي يمنع من تناول حمص الشام، مشيرةً إلى أنه يؤثر أيضًا على مرضى قرحة المعدة والتهاب الأمعاء.

قد يهمك أيضًا: حمص الشام للأطفال- مفيد أم مضر؟

وبحسب موقع "MedicineNet"، يحظر تناول حمص الشام في الحالات التالية أيضًا:

- يتسبب حمص الشام في ارتفاع مستويات حمض اليوريك بالدم، لاحتوائه على نسبة عالية من مركبات البيورين، لذلك فهو ممنوع لمرضى النقرس.

- يجب على مرضى حصوات الكلى والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بها تجنب حمص الشام، لاحتوائه على الأوكسالات.

- ينبغي على مرضى الضغط المرتفع توخي الحذر عند تناول حمص الشام، لأنه قد يتداخل مع أدوية ارتفاع ضغط الدم، لغناه بمعدن البوتاسيوم.

فوائد حمص الشام

واختتمت مروة حديثها بالإشارة إلى أن الحمص يقدم للأشخاص الأصحاء مجموعة مذهلة من الفوائد، أبرزها:

- ضبط سكر الدم.

- تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

- فقدان الوزن.

- تقوية الجهاز المناعي.

- الوقاية من الأنيميا.

- تحسين الصحة العقلية.

- خفض الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية بالدم.