أم ترضع طفلها البالغ 5 سنوات- ما القصة؟

أم ترضع طفلها البالغ 5 سنوات- ما القصة؟

كتبت- ياسمين الصاوي:

أفادت أم لطفل يبلغ من العمر 5 سنوات، أنه مازال يرضع حتى الآن، مبررة ذلك أن الأمر ليس غريبًا لمجرد كونهةقاعدة ثقافية غير شائعة.

وكانت الأم التي تُدعى إيمي هاردكاسل، تنوي في الأصل إرضاع ابنها ماكس حتى سن 6 أشهر فقط، لكنها سرعان ما غيرت أسلوبها بعد سماع قصص أمهات أخريات، حسبما نشر موقع "Mirror".

وأوضحت الأم البالغة من العمر 27 عامًا، أنها قررت الاستمرار في إرضاع طفلها حتى يتخذ هو قراره بالتوقف عن ذلك متى شاء، مؤكدة أنه في الوقت الحالي يرضع مرتين فقط في الأسبوع.

وأشارت الأم أن عملية الرضاعة الطبيعية بالنسبة له لا تخرج عن مجرد الحصول على الراحة أكثر من الحصول على التغذية التي يحتاجها، منوهة: "هذا ما كان يفعله منذ أن كان طفلاً صغيراً، عندما يجوع أو يمرض أو يكون منزعجاً، تساعده الرضاعة على الهدوء، فهو صغيراً حقاً ولم يكن يستطيع التحدث".

وعلى الرغم من أنها اضطرت إلى مواجهة بعض الانتقادات القاسية، خاصًة بعد مشاركة صورة لها وهي ترضع صغيرها في الحمام، فإنها لم تعد تهتم بما يعتقده الآخرون بعد، بل تأمل أن تساعد الأمهات الأخريات على معرفة أن رحلة الرضاعة الطبيعية الخاصة بهن هي رحلة شخصية لهن ولطفلهن، ولا ينبغي أن تخضع للتوقعات المجتمعية.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أكدت أن الرضاعة الطبيعية يجب أن تستمر حتى عمر عامين حتى يحصل الطفل على الفوائد الصحية التي يحتاجها.

وقال الدكتور ماكس ديفي، من الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل، إن هناك أدلة محدودة على الفوائد الغذائية التي يمكن أن يحصل عليها الطفل بعد سن الثانية، بمعنى أنه بحلول سن الثانية، يجب أن يحصل الطفل على جميع العناصر الغذائية المطلوبة من خلال الطعام، وليس هناك فائدة إضافية للرضاعة الطبيعية خلال هذا العمر.