5 أسباب تدفعك للإقلاع عن التدخين للحفاظ على

5 أسباب تدفعك للإقلاع عن التدخين للحفاظ على

كتب- كريم حسن:

التدخين من العادات التي قد تؤثر على الرجال والنساء كعامل خطر رئيس لعدد لا يحصى من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية ومختلف أنواع السرطان، وأيضًا ما يتعلق بالصحة الجنسية.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، مجموعة من الأسباب التي قد تدفعك للإقلاع عن التدخين من أجل صحتك الجنسية، وفقًا لما ذكره موقع "Health shots".

أضرار التدخين على الصحة الجنسية

1- صعوبة الانتصاب

ربطت دراسات متعددة بين التدخين وضعف الانتصاب، حيث إن النيكوتين، وهو العنصر الذي يسبب الإدمان في السجائر، يحد من تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الأوعية الدموية التي تزود القضيب بالدم، وهذا يمكن أن يعيق القدرة على تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه.

ووجدت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة، أن الرجال الذين يدخنون لديهم خطر أكبر بنسبة 41% للإصابة بضعف الانتصاب مقارنة بالرجال الذين لا يدخنون.

2- صحة الثدي

التدخين يشكل أيضًا مخاطر على الصحة الجنسية للإناث، حيث تم ربط التدخين بزيادة ترهل الثدي وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ووجدت دراسة نشرت في مجلة أبحاث سرطان الثدي، أن التدخين يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي، وفي الواقع، كان الخطر النسبي أكبر بالنسبة للنساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.

3- انخفاض عدد الحيوانات المنوية

قد يعيق التدخين الخصوبة عن طريق تقليل عدد الحيوانات المنوية، ووفقًا لدراسة نشرتها مجلة علم الأوبئة البيئية، فإن تدخين السجائر يمكن أن يقلل من حجم السائل المنوي وإجمالي عدد الحيوانات المنوية.

ومع ذلك، فإن الآثار الضارة للتدخين على جودة السائل المنوي لم تظهر لدى الرجال الذين توقفوا عن التدخين، ومن ثم، فإن الإقلاع عن التدخين أمر بالغ الأهمية.

4- ضعف عدد البويضات وجودتها

تواجه النساء مشكلات صحية بشأن الخصوبة بسبب تعاطي التبغ، حيث تشير الأبحاث المنشورة في مجلة الخصوبة والعقم إلى أن التدخين قد يسرع من استنفاد احتياطي المبيض، مما يؤدي إلى انخفاض عدد البويضات وتقليل جوتها، ومن ثم فإن الإقلاع عن التدخين أم هام بالنسبة للنساء اللاتي يخططن للحمل.

5- انقطاع الطمث المبكر

تم ربط التدخين بزيادة خطر انقطاع الطمث المبكر لدى النساء، حيث وجدت دراسة في مجلة Tobacco Control، أن النساء المدخنات أكثر عرضة لانقطاع الطمث قبل سن الخمسين مقارنة بغير المدخنات.

ولا يؤثر انقطاع الطمث المبكر على الخصوبة فحسب، بل يرتبط أيضًا بمخاطر صحية مختلفة، مما يجعل من الضروري الإقلاع عن التدخين من أجل الصحة الإنجابية.