5 أخطاء ترتكبها عند تحضير القهوة- تعرف عليها

5 أخطاء ترتكبها عند تحضير القهوة- تعرف عليها

كتب - كريم حسن

يعتمد الكثير منا على القهوة التي تحتوي على الكافيين لإيقاظنا في الصباح ومنحنا الطاقة التي نحتاجها خلال اليوم، لكن ربما يدرك القليل منا أن القهوة لها عدد كبير من الفوائد الصحية.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، أبرز الأخطاء التي يرتكبها البعض عند تحضير القهوة، وفقًا لما ذكره موقع "Live strong".

أخطاء ترتكبها عند تحضير القهوة

1- شراء البن المطحون

تحتوي حبوب القهوة على أعلى كمية من مضادات الأكسدة عندما تكون كاملة وطازجة، وعلى الرغم من أنه من الأسهل اختيار البن المطحون، إلا أن الحبوب الكاملة أكثر فائدة.

لذا، يوصى بشراء الحبوب كاملة، وتخزينها في حاوية محكمة الإغلاق وطحنها بما يكفي لشراب الصباح.

اقرأ أيضًا: تقضي على الكرش- إليك فوائد القهوة بدون سكر للرجيم

2- إضافة السكر والمحليات الصناعية

لا يساهم السكر بالسعرات الحرارية الفارغة في مشروبك فحسب، بل يمكن أن يكون له أيضًا عدد لا يحصى من التأثيرات السلبية على الجسم، بما في ذلك تسوس الأسنان وزيادة الالتهاب وزيادة الوزن، وفقًا لمنشورات هارفارد الصحية .

على الرغم من أن المحليات الصناعية يمكن أن تكون خيارًا أفضل لمرضى السكري، إلا أنها تأتي مع مجموعة من الأضرار الصحية الخاصة بها، مثل التغييرات غير المرغوب فيها في الميكروبيوم.

لذا،‌ الطريقة الأكثر صحة لشرب القهوة هي التخلص من المحليات تمامًا.

3- الإفراط في استخدام الكريمر

في حين أن رشة صغيرة من الكريمر على القهوة لن تلغي جميع الفوائد التي يمكن أن تقدمها القهوة، إلا أنها ستحول كوبك إلى قنبلة من السعرات الحرارية مع قيمة غذائية قليلة.

للحصول على قهوة صحية، يجب إضافة القليل من الحليب قليل الدسم أو حليب اللوز غير المحلى بدلًا من الكريمر.

4- معاملة القهوة كالحلوى

يفضل الكثير من الأشخاص شرب ما يبدو مشابهًا للقهوة مثل مثلجات الآيس كريم المضاف إليها القهوة.

وفي حين أن القهوة السوداء العادية تحتوي على سعرات حرارية لا تذكر، فإن القهوة المحلاة يمكن أن تزيد بسهولة عن 500 سعرة حرارية.

لذا، تخطي الإضافات السكرية واختار بدلًا منها رشة من القرفة أو القليل من خلاصة الفانيليا الطبيعية.

قد يهمك: احذر الإفراط في القهوة- قد تهدد أسنانك بهذه الأضرار

5- عدم اختيار البن الداكن

عندما يتم تحميص حبوب البن، يحدث ما يعرف باسم تفاعل ميلارد، مما ينتج الميلانويدين الذي يؤثر على قدرة مضادات الأكسدة الشاملة للحبوب وتأثيراتها المضادة للالتهابات، لذلك، كلما طالت مدة تحميص الحبوب، زادت كمية مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها.

لذا،‌ سواء كنت تقوم بتحضير القهوة في المنزل أو تحصل عليها جاهزة، اختر البن الداكن لتعزيز مضادات الأكسدة.