4 أسباب لانسداد الأنف بعد التجميل- هكذا يمكن

4 أسباب لانسداد الأنف بعد التجميل- هكذا يمكن
(اخر تعديل 2024-05-29 09:23:04 )

كتبت - هدى عبد الناصر

قد يلاحظ بعض الأشخاص إصابتهم بانسداد الأنف بعد التجميل، مما يتسبب في القلق والتوتر اعتقادًا على فشل العملية، مما يتطلب اتباع كافة التعليمات التي يحددها الطبيب المختص.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما يتعلق بانسداد الأنف بعد التجميل، وفقًا لما ذكره موقع "Medscape".

أسباب انسداد الأنف بعد التجميل

يعتبر انسداد الأنف من الأعراض الشائعة بعد تجميل الأنف، وذلك نتيجة العديد من الأسباب من بينها:

1- العدوى

يمكن أن تسبب العدوى انسداد في الأنف بعد عملية التجميل، مما يتسبب في ظهور أعراض مزعجة أخرى، مثل الحمى، القشعريرة، والألم، لذلك يجب المتابعة جيدًا مع الطبيب المختص للسيطرة على أعراض في وقت مبكر للحد من تفاقم الأعراض.

اقرأ أيضًا: طبيب يحذر النساء: عمليات التجميل قد تهددِك بهذه المخاطر

2- التفاعلات الدوائية

عادة ما يصف الأطباء بعض الأدوية بعد إجراء تجميل في الأنف، بما في ذلك مضادات الهيستامين أو مسكنات الألم، مما يتسبب في جفاف الأنف والانسداد، وبالتالي فإن استشارة الطبيب المختص ضرورية للتأكد من عدم الإصابة بأي مضاعفات صحية.

3- التورم

يعتبر التورم من أكثر الأسباب شيوعًا لانسداد الأنف بعد الجراحة، وعادة ما يحدث هذا التورم نتيجة تهيج الأنسجة الرخوة داخل الأنف والجيوب الأنفية بسبب الجراحة، حيث يزداد الانسداد في الأيام الأولى بعد الجراحة ويصل إلى ذروته في اليوم الثاني أو الثالث، ثم يبدأ في الشفاء من تلقاء نفسه تدريجيًا، وغالبًا ما يختفي تمامًا خلال أسبوع إلى أسبوعين.

4- الجبائر

قد يضطر بعض الأطباء إلى وضع جبائر داخل الأنف بعد الجراحة للحفاظ على الشكل الجديد ودعمه، وبالتالي تتسبب هذه الجبائر في انسداد مؤقت في الأنف، ويختفي هذا الانسداد بعد إزالة الجبائر أي بعد أسبوع من الجراحة.

قد يهمك: 5 طرق بسيطة تخلصك من انسداد الأنف

عوامل تزيد خطر انسداد الأنف بعد عملية التجميل

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر انسداد الأنف بعد إجراء عملية تجميل الأنف من بينها:

- التدخين.

- الحساسية.

- مشاكل في بنية الأنف مثل انحراف الحاجز الأنفي.

نصائح لتقليل خطر انسداد الأنف بعد عملية التجميل

عادة ما يقوم الأطباء بتقديم عدة نصائح للمريض لتقليل خطر انسداد الأنف بعد عملية تجميل الأنف من بينها:

- الابتعاد عن التدخين قبل إجراء الجراحة بأسبوعين وبعد الجراحة حتى الشفاء.

- استشارة الطبيب المختص حول طرق السيطرة على الحساسية.

- استخدام محلول ملحي لإزالة المخاط المتراكم وتخفيف التورم.

- استخدام قطرات الأنف الملحية لفتح الممرات الأنفية.

- تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

- الحصول على قسط كافي من الراحة.

- استخدام كمادات باردة.

- رفع الرأس قدر الإمكان لتقليل التورم.