4 أسباب لالتهاب العصب الحائر- إليك العلاجات

4 أسباب لالتهاب العصب الحائر- إليك العلاجات

كتبت- ندى سامي:

التهاب العصب الحائر هو حالة صحية تؤدي إلى تلف العصب الحائر، وهو أحد الأعصاب القحفية، هي مجموعة من الأعصاب التي تنشأ مباشرة من الدماغ، وقد يتسبب ذلك في تضرر عدد من الوظائف الحيوية بالجسم.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أسباب التهاب العصب الحائر وأعراضه وطرق العلاج، وفقًا لـ "Web MD".

يتحكم العصب الحائر في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، بما في ذلك:

- حركة الحنجرة والقصبة الهوائية.

- حركة المريء والمعدة والأمعاء.

- إفراز العرق.

- ضربات القلب.

- معدل التنفس.

أعراض التهاب العصب الحائر

يمكن أن يسبب التهاب العصب الحائر مجموعة متنوعة من الأعراض، اعتمادًا على المنطقة المتضررة من العصب. وتشمل أبرز أعراض التهاب العصب الحائر ما يلي:

- صعوبة في الكلام أو فقدان الصوت.

- صوت أجش أو أزيز.

- صعوبة في البلع.

- ألم في الأذن.

- اضطراب ضربات القلب.

- اضطراب ضغط الدم.

- انخفاض إفراز حمض المعدة.

- الغثيان.

- انتفاخ أو ألم في البطن.

أسباب التهاب العصب الحائر

هناك العديد من الأسباب المحتملة لالتهاب العصب الحائر، منها:

العدوى، يمكن أن تؤدي العدوى، مثل عدوى الجهاز التنفسي العلوي أو عدوى الأذن الوسطى، إلى التهاب العصب الحائر.

الصدمات، يمكن أن تؤدي الصدمات، مثل الإصابات في الرأس أو الرقبة، إلى التهاب العصب الحائر.

الأمراض المزمنة، يمكن أن تؤدي بعض الأمراض المزمنة، مثل مرض السكري أو التصلب المتعدد، إلى التهاب العصب الحائر.

بعض الأدوية، يمكن أن تسبب بعض الأدوية، مثل أدوية علاج السرطان أو أدوية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، التهاب العصب الحائر كأثر جانبي.

تشخيص التهاب العصب الحائر

يعتمد تشخيص التهاب العصب الحائر على الأعراض التي يعاني منها المريض، بالإضافة إلى نتائج الفحوصات الطبية، مثل:

-الفحص البدني، يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني شامل للمريض، بما في ذلك فحص الرأس والرقبة والأذنين والأنف والحنجرة.

-اختبارات السمع، قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات السمع لتقييم حالة الأذنين.

-اختبارات التصوير، قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات التصوير، مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، لتقييم حالة العصب الحائر.

علاج التهاب العصب الحائر

يعتمد علاج التهاب العصب الحائر على السبب الأساسي للحالة. وفي معظم الحالات، يكون العلاج مدعومًا، حيث يهدف إلى تخفيف الأعراض وتقليل الضرر الناجم عن التهاب العصب الحائر. وتشمل العلاجات الممكنة لالتهاب العصب الحائر ما يلي:

الأدوية المضادة للالتهابات

يمكن استخدام الأدوية المضادة للالتهابات، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، لتقليل الالتهاب وألم الأعصاب.

الأدوية التي تساعد على إفراز العرق

يمكن استخدام الأدوية التي تساعد على إفراز العرق، مثل مضادات الكولين، لتحسين حركة الجهاز الهضمي.

التدخل الجراحي

قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي في بعض الحالات، مثل إذا كان التهاب العصب الحائر ناتجًا عن ورم أو ضغط من بنية أخرى.

مضاعفات التهاب العصب الحائر

إذا لم يتم علاج التهاب العصب الحائر، فقد يؤدي إلى مجموعة من المضاعفات، منها:

-فقدان الصوت الدائم.

-صعوبة البلع الدائمة.

-مشاكل في الجهاز الهضمي.

-مشاكل في القلب والدورة الدموية.

قد يهمك: أعراض تنذر بالإصابة بالعصب السابع.. إليك طرق العلاج