3 أسباب تدفعك لتناول الألبان عند فقدان الوزن

3 أسباب تدفعك لتناول الألبان عند فقدان الوزن

كتب - كريم حسن

يبحث أولئك الأشخاص الراغبين في فقدان وزن الجسم الزائد عن الأطعمة والمشروبات التي تمتاز بفعالية كبيرة في المساعدة على الحصول على جسم ممشوق القوام.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، فوائد منتجات الألبان في المساعدة على فقدان الوزن، وفقًا لما ذكره موقع "Live strong".

فوائد الحليب في فقدان الوزن

يتميز الحليب باحتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية الداعمة لعملية إنقاص وزن الجسم الزائد، والتي تشمل ما يلي:

1- نسبة عالية من البروتين

من أجل إنقاص الوزن دون فقدان العضلات، تحتاج إلى الحفاظ على مستوى أعلى من البروتين، حيث يساعد وجود كمية كافية من البروتين في النظام الغذائي على حرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء الراحة.

وعند اخهتيار الحليب المناسب لإنقاص الوزن، لا بد من التحقق لمعرفة كمية البروتين الموجودة في الحليب، حيث يمكن أن يؤدي المزيد من البروتين أيضًا إلى زيادة الشبع، مما قد يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول من الوقت، مما يعني أنك أقل عرضة لتناول وجبة خفيفة غير صحية.

اقرأ أيضًا: ماذا يحدث للجسم عند التوقف عن تناول منتجات الألبان؟

2- المغذيات الكثيفة في الحليب

يعد الحليب وسيلة مناسبة للحصول على كمية جيدة من العناصر الغذائية اليومية الضرورية، وهو أمر مهم بشكل خاص عندما يكون نظامك الغذائي مقيدًا أكثر من المعتاد، أي أنك تتناول سعرات حرارية أقل من أجل إنقاص الوزن.

فيما يلي أبرز العناصر الغذائية الموجودة في كوب من حليب البقر 2%، وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية :

‌ السعرات الحرارية : ‌ 122

‌ البروتين : ‌ 8.23 ​​جم

‌ الكربوهيدرات : ‌ 12 جم

‌ الدهون : ‌ 4.66 جم

‌ الكالسيوم : ‌ 309 ملجم

‌ المغنيسيوم : ‌ 29.4 ملغ

‌ البوتاسيوم : ‌ 390 ملجم

‌ الزنك : ‌ 1.05 ملجم

‌ حمض الفوليك : ‌ 4.9 ميكروغرام

‌ الكولين : ‌ 44.6 ملغ

‌ فيتامين ب12: ‌ 1.35 ميكروغرام

‌ فيتامين أ: ‌ 203 ميكروغرام

‌ فيتامين د: ‌ 111 وحدة دولية

وجدت الأبحاث وجود صلة بين انخفاض مستويات فيتامين د والسمنة، ولكن ليس من الواضح بعد ما إذا كان انخفاض فيتامين د عاملاً مساهماً في السمنة أو ما إذا كانت السمنة عاملاً مساهماً في انخفاض فيتامين د.

قد يهمك: 4 منتجات ألبان يجب تناولها أسبوعيًا- تعرف عليها

3- الدهون

تشجع جمعية القلب الأمريكية والمبادئ التوجيهية الغذائية للأمريكيين على استهلاك منتجات الألبان قليلة الدسم، وذلك لأن الدهون الموجودة في منتجات الألبان وحتى بعض أنواع الحليب النباتي، مثل حليب جوز الهند، هي مصادر للدهون المشبعة .

تتكون دهون الحليب بشكل أساسي من الأحماض الدهنية المشبعة قصيرة السلسلة ومتوسطة السلسلة، والتي تختلف عن النوع الموجود في اللحوم.

وتشير الأبحاث إلى أن دهون الحليب لا تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقًا لبحث سبتمبر 2018 في ‌المجلة الأمريكية للتغذية السريرية ‌.